حديث الليل..

د. ناهد سليمان تومية

يسألونني عن الحب ! 

الحب هو  …

 عابرِ سبيل جائع  

في طريقٍ مهجور

يتسلل خِفيةً  

يبحثُ عن لقمةِ عيش   

داخل إحساس مرهف  

وقلب خالٍ 

وروح تشتاقُ للوجود

وجسد فاقد للحياة

الحب في ظاهرهِ 

ساحرٌ رائعٌ جميل

لكن في باطنه

هو يترصَّد بك 

يحشد لك جنود 

الغدر والنسيان

ليطلق عليك الرصاص 

من سلاح الحيرة  

والغيرة والهجران   

في صحرائك 

الخالية من الحياة 

الحب يبحث عنك     

برفقٍ يُمسك بيدك 

المشتاقة الممدودة 

يطير بك في عالم الفضاء

يتغذى بك حتى الشبع 

ثم يقذف بك 

بطرف إصبعه من أعلى

لتعود إلى صحراءك الجرداء 

في بكاء مكتوم 

وشوق مكلوم

وقلب مشطور    

وأشلاء جسد مبعثرة 

تتظاهر باللامبالاة 

لكنك في خوفٍ 

تُغلق جميع أبواب روحك

ومنافذَ قلبك

وسراديبَ وجدانك

ترفض الاقتراب منه 

كي لا تحترق بناره

مرَّات ومرَّات

ولكن هيهاتٍ هيهات  

في غفلة منك

وفي لحظة فراغ

وضعف وضياع  

يتسرسب إلى دواخلك

يعبث بحجيرات قلبك

يوقظ أحاسيسك 

يبعثر بمحتوياتك

يسرق قلبك وروحك

يضعهما في سلَّة مهملاته

ثم يتركك ويرحل

يتركك تدور حولك

فاقداً لقلبك وروحك

يتركك لحسرتك ودموعك

وأبيات شعرٍ 

تخطها أقلامك 

المُهملة  المبعثرة

لعلها تستطيع أن تُشفي 

ما في صدرك الموجوع

بالحسرة والألم والندم 

ولكن هيهات هيهات

الحب يأتي مثل عاصفة هوجاء

ويذهب مثل ريشة في هواء

الحب مثل لصٍّ محترف  

ليس له مكان ولا قرار

ولا مسكنٍ ولا حِوار  

ليس له سوى الفرار 

من أول لهفة محب مشتاق

ووجع قلبٍ تائه 

مجنون مكلوم

الحب 

لغز  عجيب 

أمره غريب

شكله مريب

هل من مجيب

شبكة المدارالإعلامية الأوروبية…_

Previous post الشعراء التُعساء 
Next post بريق البن
%d مدونون معجبون بهذه: