العدالة البلجيكية وقضية قطر جيت

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ وفقًا للأنباء الواردة في وسائل إعلام بلجيكية متعددة، فقد ظهر منذ يوم الثلاثاء الماضي ، مصطلح “التائب” ، ولكن ماذا يعني بمصطلح التائب ؟!.

وقع النائب الإيطالي السابق “بيير أنطونيو بانزيري” ، والمشتبه في فساده نيابة عن قطر والمغرب كجزء من التحقيق في البرلمان الأوروبي ، على اتفاق متعاون مع  العدالة ، أي أنه أصبح تائبًا من وجهة نظر القانون!!.

وحسب توضيح إريك فان دويز ، المتحدث باسم النيابة العامة الفيدرالية، في هذه الوثيقة ، يلتزم عضو البرلمان الأوروبي السابق “بعدد معين من المعلومات لابد وأن يكشف عنها.

وقال مكتب المدعي الفيدرالي بعد ظهر يوم الثلاثاء “أن النائب السائق (التائب) يتعهد بتقديم معلومات جوهرية وكاشفة وصادقة وكاملة بشأن مشاركة أطراف ثالثة ، وإذا لزم الأمر ، مشاركته هو شخصيًا”.

ويتابع إريك فان ديوس قائلًا، في مقابل المعلومات التي يتعهد بتقديمها (التائب) للعدالة ، سيتم تطبيق عقوبة مخففة وذلك مقارنةً بما كان يتوقعه”.

ويضيف أن المذكرة دقيقة للغاية وأنها “تنص على خمس سنوات في السجن ، أربعة منها مع وقف التنفيذ. وهذا يعني سنة واحدة ثابتة. وبالتالي سيكون السيد بانزيري في السجن فعليًا”.

ومن الواضح أنه إذا كانت المعلومات التي قدمها عضو البرلمان الإيطالي السابق “لم تكن صادقة وحقيقية وفعالة ، فسيتم إلغاء الاتفاقية تمامًا وببساطة”. بناء عليه، سيفقد “بيير أنطونيو بانزيري” مزايا المذكرة الموقعة يوم الثلاثاء.

وباختصار شديد، يقول السيد فان ديوس، إنه عقد بين الادعاء الفيدرالي والمدعى عليه حيث يتفقان على تبادل المعلومات مقابل تخفيض العقوبة.

ولا يزال يتعين المصادقة على هذه الاتفاقية في نهاية الإجراء من قبل غرفة المجلس ، عندما يتم إرسال مختلف الجهات الفاعلة في هذه القضية إلى المحكمة.

كما ستتحقق قاعة المجلس مما إذا كان هناك بالفعل توازن بين ما هو متوقع من التائب وما تم التفاوض عليه من قبل الادعاء من حيث تخفيف العقوبة.

وكالات

couples hands by fireplace Previous post <strong>بلجيكا ومكافآت التدفئة</strong>
an aerial photography of windmills between green trees under the cloudy sky Next post استثمار توربينات الرياح في والوانيا
%d مدونون معجبون بهذه: