صورة فلسطين الواضحة

إبراهيم عطا _كاتب فلسطيني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_اذا كنت لا ترى الصورة واضحة في فلسطين فأنت أعمى بعيون امريكو-صهيونية، فما تقوم به سلطات الاحتلال هو عملية إذلال ممنهجة لك ولي وللجميع، كفلسطيني أو عربي أو مسلم، وأعتقد انها اقتربت من تحقيق هدفها في إذلال أمة محمد برمتها وبشكل غير مسبوق، حيث صرنا نتقبل كل ما تقوم به بصمت مطبق، من اعتقال وقتل يومي لابنائنا حتى الاطفال منهم، واخرهم عمر الخمور (١٤ سنة)، ولا نشعر بالاهانة تجاه اقتحاماتهم وتدنيسهم المتكرر للاماكن المقدسة، ولا تهزنا صور هدم المنازل ومصادرة الاراضي وبناء المستوطنات عليها، وغيره من الأعمال الإرهابية التي لا تتوقف…
والدليل واضح وجلي على سياسة الاذلال هذه، حيث تقوم بكل جرائمها في وضح النهار وفوق القانون ضاربة بعرض الحائط بكل القرارات والادانات والتصريحات التي خفت وتيرتها مؤخرا وتدنت الى حد الصمت، بينما صرنا نحن نرضخ اكثر واكثر، ونتقبل حالتنا الجديدة كاذلاء مهانين في عزتنا وكرامتنا ومدعوس على رؤوسنا وكأن شيئا لا يحدث على ارض فلسطين…
اذن، لماذا نستغرب اذا تمادى الاحتلال باعماله الاذلالية لنا، وقتل الاطفال والمدرسين، واخرهم الاستاذ جواد بواقنة (٥٨ سنة)، ومنع الدبلوماسيين من دخول ابواب القدس، واخرهم السفير الاردني، بالرغم من ان بلاده الوصية على المقدسات، مطبعة منذ عقود العدو الصهيوني، و وصل بهم الامر الى حد التدخل لمنع الاهالي من الاحتفال بالاسرى المحررين من أبنائهم، واخرهم الاسيران ماهر يونس وابن عمه كريم يونس، او حتى رفع اعلام فلسطين في مثل تلك المناسبات او وضعها فوق المنازل او على السيارات…
وكلما استمر صمتنا وخضوعنا تجاه ما يقومون به، نرى ان وتيرة عملية الاذلال هذه تزداد يوما بعد يوم، وهو ما جعلهم يوم امس الى دفع قطعان المستوطنين الى اقتحام باب العمود في القدس الشريف ورفع اعلام الكيان الغاصب وشرب الخمور والتبول على الأرض المباركة، وذلك تحت رعاية وحماية جنود وقوات الاحتلال الصهيوني…
فلا تقل انك بعيد عما يحدث وان الامر هناك لا يعنيك، لانهم لن يكتفوا بابن عمك واخيك، فلا محال الدور قادم علي عليك…
واذا استمر هذا العمى وهذا الطرش لدينا، سوف يصلون قريبا الى لساننا ودماغنا ليجعلونا ننطق بما يريدونه هم ويمحون ما تبقى من أحاسيس ومشاعر في ذاكرة تاريخنا وامجادنا…
الف تحية لمن يقاوم هذا الاحتلال البغيض وكل ما يقوم به من اعمال مهينة ومذلة لكل عربي ومسلم شريف، حتى لو من خلال دعاء صادق او كلمة حق تقال…

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

Previous post قانون الجنسية البلجيكية الجديد للقاصرين
Next post هذا الظل يُحاذيني
%d مدونون معجبون بهذه: