الفساد في فلسطين لا يغير المتضامنين

Read Time:1 Minute, 51 Second

ابراهيم عطا :كاتب فلسطيني

عندما كتبت عن العمليات البطولية للمقاومة الفلسطينية وعن ضرورة دعمها ومساندتها رد علي احد الاخوة العمانيين في إحدى المجموعات الواتسابية بالقول ان هؤلاء لا يستحقون الدعم وأن المساعدات كلها تتم سرقتها منذ ايام “السافل ياسر عرفات”، وقد أرفق صورة لزهوة ابنة الزعيم ابوعمار مع “خطيبها” وتعليقا تحت الصورة يقول ان المساعدات تذهب لهذه المليارديرة ولامها “التي تقدر ثروتها بثمانية مليار دولار” …
وقد وصلتني نفس الصورة والتعليق من مواطن آخر وآخر، وقد صدمتني هذه الدعاية الصهيونية التي يستخدمها ويتناقلها بعض الاخوة العرب دون البحث والتقصي للتأكد من صحة هذه الدعايات والشائعات، والتي، بحسب اعتقادي، قد تريح البعض من المقصرين عمدا وقصدا تجاه القضية الفلسطينية لانهم يبحثون عن حجة وعن سبب لتبرير قلة تجاوبهم ولضعف تفاعلهم مع قضية العرب والمسلمين الاولى ومع نداء المسجد الاقصى المبارك…
أنا لا ادافع عن زهوة عرفات التي لا تمثل باي شكل من الاشكال المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني، ولا ابريء امها السيدة سها الطويل بشكل كامل من التهم الموجهة اليها، لانها قد تكون ازدادت غنى وثراء بعد زواجها من الشهيد عرفات، ولكن ليس من حق أحد ان يتخذ من هذه الفبركة الواضحة شماعة ليعلق عليها تقصيره وقلة غيرته وبخله تجاه القدس عاصمة فلسطين الابدية وتجاه المسجد الاقصى المبارك، بوصلة الشهامة والكرامة العربية…
وهناك شيء آخر يجب ان يعرفه كل من يتناقل مثل هذه الصور لتبرير مواقفه السلبية من القضية الفلسطينية وهو انه غير مطالب بارسال الذهب أو الاموال للمقاومة وللشعب الفلسطيني القابع تحت الاحتلال، لان فلسطين لا تحتاج للذهب والمال بقدر ما تحتاج للمواقف الصلبة وللرجال ممن لديهم مستوى من الوعي بالامور والاحوال وبأهمية القضية الفلسطينية بالنسبة لجيلنا ولباقي الاجيال، وهي مواقف مبنية على مباديء لا يعكرها خبر حول فساد فردي او خيانة، ولا باي حال من الاحوال…
وأخيرا نقول لهم لا تنظروا إلى مثل هذه النماذج السلبية والموجودة بين كل دول العالم وشعوبها وانظروا الى المعتقلات والمعتقلين المضربين عن الطعام والى ابناء الشهداء والاسرى والمقاومين على الجبهات، والى نساء الخليل اللاتي اجبرن على التعري كليا وأمام أعين اطفالهن تحت تهديد سلاح المجندات الصهيونيات، وانظروا ايضا الى اقتحامات المسجد الاقصى المتكررة والتي كان اخرها ما وقع اليوم حيث دخلت قوات الاحتلال الصهيوني الى مصلى باب الرحمة ودنسته بعد ان عبثت بمحتوياته، ألا تستفزك وتحرك مشاعرك هذه الاحداث؟، إن لم تفعل فعلى الدنيا السلام؟…وللقضية بقية..
جمعة طيبة لكل الاحبة…ابو انس

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post عصفورتي الدورية
Next post تأتي
%d مدونون معجبون بهذه: