مخاوف اقتصادية عالمية بسبب حرب غزة 

Read Time:1 Minute, 56 Second

شبكةالمدارالإعلامية الأوروبية…_تتزايد مخاوف منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي من المخاطر الاقتصادية التي قد تنتج عن اتساع الحرب الإسرائيلية على غزة وامتدادها إلى منطقة الشرق الأوسط

وخفّضت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، يوم الأربعاء، توقعاتها للنمو العالمي هذا العام إلى 2,9 % فيما أبقت على توقعات العام المقبل من دون تغيير، وحذّرت من أن تفاقم الحرب الإسرائيلية الدائرة في قطاع غزة قد يقوض الإقتصاد.

وبحسب تقديرات المؤسسة التي تتخذ في باريس مقراً، فإنّ في حال “تفاقم الصراع وامتد إلى المنطقة برمّتها، فإن مخاطر تباطؤ النمو وزيادة التضخم ستكون أكبر بكثير مما هي عليه الآن”.

حتى الآن، ما زالت آثار الحرب على الاقتصاد العالمي “محدودة نسبياً”، بحسب المنظمة التي خفضت توقعاتها للنمو بمقدار 0,1 نقطة هذا العام وأبقت على توقعاتها للعام المقبل عند 2,7 %.

وأوضحت كبيرة الاقتصاديين في المؤسسة كلير لومبارديلي في التقرير أنّ العراقيل التي تكبح الاقتصاد ليست ناجمة عن الشرق الأوسط وأن “ضيق الأوضاع المالية وضعف التجارة وانخفاض الثقة لها كلها تبعات فادحة”.

من جهة أخرى، يتوقع أن ينخفض التضخم الذي ما زال مرتفعاً بشكل تدريجي إلى 5,3 % العام المقبل في الدول الأعضاء في المنظمة مقارنة بنسبة 7,4 % هذا العام. وفي منطقة اليورو، يتوقع أن يصل إلى 2,9 % عام 2024 مقارنة ب5,5 % هذا العام وإلى 2,8 % في الولايات المتحدة مقارنة ب3,9 % عام 2023.

وأشارت لومبارديلي إلى أن “وتيرة النمو غير متساوية”، إذ يتوقّع أن تسجل الولايات المتحدة نمواً بنسبة 2,4 % هذا العام و1,5% العام المقبل (+0,2 نقطة مقارنة بتوقعات أيلول/سبتمبر السابقة)، فيما ستكون نسبة النمو في منطقة اليورو 0,6 % هذا العام و0,9 % العام المقبل.

من جهة أخرى، قد تصل نسبة النمو في الصين إلى 5,2 % هذا العام و4,7 % العام المقبل، بزيادة 0,1 نقطة مقارنة بتوقعات أيلول/سبتمبر، في حين يتوقع أن تسجل المملكة المتحدة نمواً بنسبة 0,5 % عام 2023 و0,7 % عام 2024.

ولفتت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي إلى أنه إذا اشتدت الحرب في الشرق الأوسط واتسعت رقعتها، فإن تأثيرها على الاقتصاد العالمي قد يلاحظ بشكل أساسي من خلال أسعار النفط والغاز.

وأشارت إلى أن ارتفاع سعر البرميل بمقدار 10 دولارات قد يؤدي إلى زيادة التضخم العالمي 0,2 نقطة في العام الأول وانخفاض النمو 0,1 نقطة.

وأضافت أن التجارة قد تتأثر بشكل كبير بسبب وجود طريقين تجاريين دوليين في منطقة الحرب، وهما مضيق هرمز وقناة السويس.

يورونيوز

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post وفاة هنري كيسنجر
Next post اقتراب اوكرانيا من الانضمام للاتحاد الأوروبي