لأنها

Read Time:8 Second

على المنصوري ((ليبيا))

ولأنها
تحب سماع صوتي..
أحفظ
قصائدي عن ظهر قلب..
ألملم
من الشوارع
النكات
وضحكات الصغار
وخراريف الحي القديمة..
بينما
في داخلي وجع مدينة
بأكملها
يأبى
الحديث إلا على هيئة دموع..

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post تميمة قلبي …
Next post الانضمام إلى الصف((اوراقي القديمة))