الانتخابات في كوستاريكا وحقوق المثليين

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ يدلي الناخبون في كوستاريكا بأصواتهم في انتخابات الرئاسة يوم الأحد في سباق شهدت أسابيعه الأخيرة نقاشا بشأن زواج المثليين مع معارضة أبرز المرشحين لحقوق المثليين التي بدأت تتوسع في الآونة الأخيرة في أمريكا اللاتينية.وتقدم المغني والنجم التلفزيوني فابريسيو ألفارادو على المنافسين الآخرين الثلاثة عشر في نتائج استطلاعات الرأي بعد أن عارض حكما لأكبر محكمة لحقوق الإنسان في المنطقة في يناير كانون الثاني يدعو كوستاريكا لمنح حقوق الزواج المدني للمثليين.وإذا لم يحصل أي مرشح على 40 بالمئة على الأقل في الانتخابات يوم الأحد ستجري جولة إعادة بين المرشحين صاحبي المركزين الأول والثاني في بداية أبريل نيسان.ووصف ألفارادو (43 عاما)، وهو عضو بالكونجرس من حزب الإصلاح الوطني، حكم محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان بأنه انتهاك لسيادة البلاد وإهانة للقيم.وقال منافسه أنطونيو ألفاريز، وهو رجل أعمال يعمل في تجارة الموز ومرشح حزب التحرير الوطني، إنه على الرغم من معارضته لحكم المحكمة إلا أنه سيحترمه إذا فاز بالانتخابات.وتسمح دول أخرى في المنطقة بزواج المثليين منها الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وأورجواي وبعض المناطق في المكسيك.ويأتي في المركز الثاني في نتائج استطلاعات الرأي المحافظ خوان دييجو كاسترو وزير العدل السابق الذي يهدف إلى جذب الناخبين ببرنامج مناهض للجريمة والحث على تقليل القيود على عمال المناجم وشركات النفط.وتمكن الرئيس الحالي لويس جييرمو سوليس، وهو دبلوماسي سابق وأستاذ جامعي في التاريخ، من اكتساح الانتخابات السابقة قبل أربع سنوات لكن شعبيته انخفضت بعد أن كشف تحقيق عن فضيحة استغلال للنفوذ.وأغلبية ناخبي كوستاريكا البالغ عددهم 3.3 مليون نسمة من الكاثوليك ويصف أغلبهم أنفسهم بأنهم محافظون.

رويترز

3 thoughts on “الانتخابات في كوستاريكا وحقوق المثليين

  1. 608654 771264Youre so cool! I dont suppose Ive read anything in this way before. So good to locate somebody by original thoughts on this subject. realy thanks for beginning this up. this fabulous internet site is 1 thing that is necessary on the internet, a person with a bit of originality. beneficial project for bringing a new challenge towards internet! 309934

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ألمانيا تواجه صعوبات في تشكيل الائتلاف الحكومي
Next post وضع حد لفترات الرئاسة في الاكوادور
%d مدونون معجبون بهذه: