مرثاة صالح

Read Time:48 Second

أسامة الكوت  ((ليبيا))

قَد بَاتَ قَلْبي بالهمُوم مَكَبّلا

مِنْ بعْدمَا رحلَ الصديقُ وغادرا

رحلَ الذي بالأمسِ كانَ بِجانبي

خلاً وفيّاً (صالحاً) نعْم الورى

نعْم الرجال المخلصون عرفْته

أدباً وأخلاقاً وقلباً طاهرا

تبْكي المآقي والقلوب تمزقت

ألمٌ وحزنٌ والفؤاد تفطّرا

يا عينُ جُودي بالبكاءُ لفقْده

وابكي عَلى خير الرفاق تحسّرا

وابكي على من كان (إبن محمدٍ) 

(عبْد السلام) الصالحين تأثرا

ولسوف تبقى دائما في أعيني

مثلاً جميلاً رائعاً متعطّرا

وتظلّ ذكراك الجميلة بلسماً 

تشفي القلوب وفي الجميع مؤثّرا

ها قد أتيتك يا إلهي راجيًا

متضرّعا متوسّلا مستغْفرا

ها قد أتيتك داعيًا متبتلًا

رفقاً بعبْدك (صالحٍ) تحت الثرى

رفقاً بمن سكنَ المقابر (صالحاً) 

أنتَ الغفورُ ومن سواكَ ليغفرا

ربّاه لطفك بالعباد و(صالح) 

واشمل بعفوك كلّ شيء قدْ جري

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post رحيل فايزة المبكر…
Next post مظاهرات المزارعين في أوروبا مستمرة