نلسون منديلا وقصته  مع التمييز العنصري ومعاناته

Read Time:1 Minute, 19 Second

الكاتب جهاد الدبس

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_حين كان نيلسون مانديلا يدرس الحقوق في الجامعة، كان أحد الأساتذة، وإسمه “بيتر” وهو أبيض البشرة يكرهه بشدة … 

في أحد  الأيام، كان الأستاذ بيتر يتناول طعام  الغداء في مقصف الجامعة، فاقترب منه نيلسون مانديلا حاملاً طعامه وجلس بقربه، فقال له الأستاذ بيتر: يبدو أنك لا تفهم يا سيد مانديلا أن الخنزير والطير لا يجلسان معاً ليأكلا الطعام، 

نظر إليه مانديلا وأجابه بهدوء:

 لا تقلق أيها الأستاذ، فسأطير بعيداً عنك، ثم ذهب وجلس إلى طاولة أخرى، لم يتحمل الأستاذ جواب مانديلا فقرر الإنتقام منه،

في اليوم التالي، طرح الأستاذ( بيتر ) في الصف سؤالاً على مانديلا: سيد مانديلا، ..إذا كنت تمشي في الطريق ووجدت صندوقاً، وداخل هذا الصندوق كيسان، الكيس الأول فيه المال، والكيس الثاني فيه الحكمة،أي كيس تختار؟

من دون تردد، أجابه مانديلا، طبعاً سآخذ كيس المال؛ إبتسم الأستاذ وقال ساخراً منه: لو كنت مكانك لأخذت كيس الحكمة، بكل برودة أجابه مانديلا :كل إنسان يأخذ ما ينقصه

في هذه الأثناء، كان الأستاذ بيتر يستشيط غضباً وحقداً، لدرجة أنه كتب على ورقة الإمتحان الخاصة بمانديلا *”غبي”* وأعطاها له …

أخذ مانديلا ورقة الإمتحان، وحاول أن يبقى هادئاً جالساً إلى طاولته، بعد بضع دقائق، وقف مانديلا واتجه نحو الأستاذ وقال له بنبرةٍ مهذبة: أستاذ بيتر، لقد وقّعت  على الورقه بإسمك، لكنك لم تضع لي علامة!!!

*الــعــبـــــرة*

إيّاك ثم إيّاك أن تسمح لأحد أن يسرق منك ثقتك بنفسك  حتى وإن كان أستاذك الذي بيده تقييمك أو رئيسك الذي بيده طردك من وظيفتك أو أي مسؤول او زعيم لأن كرامتك هي أغلى وأثمن من كل شيء

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post الحكومة الفرنسية ستنهي العمل بنظام حق التجنس بالمولد على جزيرة مايوت الفرنسية 
Next post اليمين المتطرف في ألمانيا ـ تزايد المخاوف بشأن الانتخابات القادمة