إشكاليات اللجوء في بلجكيا

Read Time:2 Minute, 51 Second

اللجوء هو حق إنساني مكفول بالمواثيق الدولية، ويهدف إلى حماية الأشخاص الذين يتعرضون للاضطهاد أو الخطر في بلدانهم الأصلية، وبلجيكا هي واحدة من الدول الأوروبية التي تستقبل اللاجئين وتمنحهم الحماية والمساعدة، ولكن هل يعني ذلك أن اللجوء في بلجيكا هو خيار مثالي لكل من يبحث عن حياة أفضل؟

عيوب اللجوء في بلجيكا

في هذا المقال نتناول بعض عيوب اللجوء في بلجيكا، والتي قد تجعله أقل جاذبية أو ملاءمة لبعض الفئات من اللاجئين، وهذه العيوب هي:

ضعف المساعدات المالية

بلجيكا تقدم لللاجئين مساعدات مالية شهرية تتراوح بين 600 و 900 يورو، وهي مبالغ ضئيلة مقارنة بتكاليف المعيشة في بلجيكا، وخاصة في المدن الكبرى مثل بروكسل وأنتويرب، كما أن هذه المساعدات تخضع لشروط وقيود، وقد تنقطع في حالة رفض طلب اللجوء أو انتهاء مدة الحماية.

صعوبة الحصول على اللجوء

بلجيكا تتبع إجراءات صارمة ودقيقة في دراسة طلبات اللجوء، وتطلب من اللاجئين تقديم أدلة ووثائق تثبت مدى صحة وجدية أسبابهم، كما أن بلجيكا تنفذ اتفاقية دبلن والتي تقضي بإعادة اللاجئين إلى أول دولة أوروبية دخلوها، إذا كانوا قد تقدموا بطلب لجوء هناك أو تركوا بصماتهم، وهذا يقلل من فرص قبول الطلبات، ويزيد من مخاطر الترحيل.

صعوبة الحصول على اللجوء

بلجيكا تتبع إجراءات صارمة ودقيقة في دراسة طلبات اللجوء، وتطلب من اللاجئين تقديم أدلة ووثائق تثبت مدى صحة وجدية أسبابهم، كما أن بلجيكا تنفذ اتفاقية دبلن والتي تقضي بإعادة اللاجئين إلى أول دولة أوروبية دخلوها، إذا كانوا قد تقدموا بطلب لجوء هناك أو تركوا بصماتهم، وهذا يقلل من فرص قبول الطلبات، ويزيد من مخاطر الترحيل.

عدم حرية التنقل

اللاجئون في بلجيكا يواجهون صعوبات في الحصول على تصاريح الإقامة أو السفر، ويتعين عليهم البقاء في أماكن الاحتجاز أو الإيواء التي تحددها السلطات، وهذا يحد من حرية حركتهم واختيارهم لمكان إقامتهم أو عملهم كما أن هذا يؤثر على نفسيتهم وعلاقاتهم الاجتماعية.

تمييز وعنصرية

اللاجئين في بلجيكا يتعرضون لمظاهر التمييز والعنصرية من قبل بعض السكان المحليين أو السياسيين أو الإعلام، وهذا ينعكس على مستوى التقبل والاندماج والفرص المتاحة لهم في المجتمع البلجيكي كما أن هذا يزيد من شعورهم بالغربة والعزلة والخوف.

ظروف الإقامة الصعبة

يواجه اللاجئون في بلجيكا تحديات كبيرة في العثور على سكن مناسب وبأسعار معقولة، وقد يضطرون إلى الاعتماد على الملاجئ أو السكن الدائم البسيط، مما يؤثر سلبًا على حياتهم ويزيد من صعوبة الاندماج.

صعوبة الاندماج

يواجه اللاجئون في بلجيكا تحديات كبيرة في عملية الاندماج بسبب الفوارق الثقافية واللغوية والاجتماعية؛ فقد يجد البعض صعوبة في الحصول على وظيفة مناسبة أو التفاعل مع المجتمع المحلي.

 حق الحصول على الرعاية الصحية

يواجه اللاجئون عوائق في الحصول على الخدمات الصحية التي تلبي احتياجاتهم، نتيجة للمشاكل المالية أو الإجراءات الإدارية، وهذا يزيد من احتمالية تعرضهم للأمراض والحرمان من العلاج الصحي الأمثل.

الدعم النفسي والاجتماعي

 قد يفتقر اللاجئون في بلجيكا إلى الدعم النفسي والاجتماعي اللازم للتعامل مع تجاربهم الصعبة والصدمات النفسية التي قد يكونون عرضة لها بسبب الصراعات التي فروا منها.

 التعليم والتدريب المهني

قد يجد اللاجئون صعوبة في الوصول إلى فرص التعليم والتدريب المهني، مما يقلل من فرصهم في الحصول على وظائف جيدة وتحسين ظروف حياتهم.

 الإجراءات القانونية والمساجلات

يمكن أن يتعرض اللاجئون في بلجيكا لإجراءات قانونية معقدة ومساجلات قانونية طويلة لمعالجة قضايا مثل اللجوء والإقامة، مما يسبب لهم القلق ويؤثر على حياتهم سلباً.

هذه هي بعض عيوب اللجوء في بلجيكا، والتي يجب أن يكون اللاجئ على دراية بها قبل اتخاذ قراره، ولكن هذا لا يعني أن اللجوء في بلجيكا لا يحمل أي ميزات أو فوائد؛ فبلجيكا توفر لللاجئين حقوقاً أساسية، مثل الصحة والتعليم والعمل والمشاركة السياسية كما أن بلجيكا تتمتع بموقع جغرافي متميز في قلب أوروبا، وتتسم بتنوع ثقافي ولغوي وديني.

أخبا بلجيكا الآن

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post قانون العمل في بلجيكا 
Next post بلجيكا ستفشل في تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة