سورية تشارك بمسابقة أفضل عارضة أزياء بألمانيا

Read Time:1 Minute, 21 Second

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_تشارك الشابة السورية “غريس” البالغة من العمر 24 عاما في مسابقة أفضل عارضة أزياء مستقبلية في ألمانيا للعام الجاري 2024 ( Germanys Next Topmodel).

وقالت وسائل إعلام ألمانية، أمس الجمعة، إن الشابة السورية وصلت إلى ألمانيا قبل عدة سنوات كلاجئة رفقة أهلها إلى مدينة دروسلدورف (عاصمة ولاية شمال الراين – وستفاليا في غرب ألمانيا) بعد هروبهم من البلاد جراء الحرب الدائرة هناك.

وفي عنوان “من لاجئة إلى مؤثرة” كتب موقع (prosieben) الألماني:” بالنسبة إلى غريس، فإن مشاركتها في مسابقة أفضل عارضة الأزياء بألمانيا، هو حلم أصبح حقيقة، وكان بعيد المنال جدا عنها في بلدها سوريا”.

الموقع أضاف بأن الفتاة التي وصلت كلاجئة عندما كانت مراهقة، بسبب الحرب المستمرة هناك، اليوم أصبحت شابة وأحد المشاركين في المسابقة الأشهر في ألمانيا.

ونقل الموقع عن مذيعة البرنامج العارضة الشهيرة “هايدي كلوم” ، قولها:” لأول مرة التقيت معها، بدا في البداية كما لو أن الفتاة ستكون عاجزة عن الكلام”.

وذكرت بأن الشابة السورية قالت لها:”أقف أمامك يا هايدي! يا إلهي!”، ولكن بعد ذلك بقليل، تحدثت غريس بصراحة عن ماضيها المضطرب في وطنها الأم.

والشابة السورية نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي كمنشئة محتوى، ولديها آلاف المتابعين، بحسب ذكر الموقع الألمانية.

وهذا ليست المرة الأولى التي تشارك فيها شابة سورية في مسابقة أفضل عارضة أزياء مستقبلية بألمانيا، إذ سبق أن شاركت “سولين عمر” عام 2021 عندما كانت تبلغ نمن العمر 18 عاما ووصلت إلى المراحل النهائية.

كذلك، حيث سبق أن توجت الحسناء النمساوية من أصول سورية “اليزار عيلابوني” بلقب أفضل عارضة أزياء مستقبلية في ألمانيا، بعد أن تفوقت على أكثر من ألفي شابة، لتكون “اليزار” أول مشاركة من خارج ألمانيا تفوز باللقب وثاني فتاة من أصول أجنبية وكان ذلك عام 2010.

أخبار العرب في أوروبا

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post  تجريم الإكراه على ارتداء الحجاب في السويد
Next post لماذا تُظهر أمريكا إشارات متناقضة بخصوص الحرب على غزة؟