الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ انضمت الهند وباكستان لمنظمة شنغهاي للتعاون كعضوين كاملي الحقوق، ليبلغ عدد الأعضاء في المنظمة 8 دول. وجاء ذلك بعد أن وقع زعماء الدول المؤسسة للمنظمة – روسيا وكازاخستان والصين وطاجيكستان وقرغيزستان وأوزبكستان خلال قمة أستانا على الوثيقة الخاصة بمنح الهند وباكستان العضوية، بعد استيفائهما لجميع المتطلبات الضرورية.كما وقع زعماء “شنغهاي” على حزمة وثائق أخرى، بينها ميثاق المنظمة حول التصدي للتطرف وبيان أستانا.وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد رحب بتوسيع المنظمة وانضمام الهند وباكستان إليها بصفة عضوين جديدين، وعبّر عن قناعته بأن ذلك سيزيد من قدرات ونفوذ “شنغهاي” في المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية.ولفت إلى أنه يتعين على الأعضاء القدماء في المنظمة مساعدة العضوين الجديدين في الاندماج مع الأنشطة متعددة الاتجاهات في إطار “شنغهاي”. وأشار بوتين إلى أن الهند وباكستان تمكنتا خلال أقل من عامين من الوفاء بكافة المتطلبات الضرورية للانضمام إلى منظمة شنغهاي.يذكر أن 6 دول هي كازاخستان وقرغيزستان والصين وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، وقعت في يونيو/حزيران عام 2001 بيان تأسيس منظمة شنغهاي للتعاون.وبالإضافة إلى الدول الأعضاء الثماني، تشارك في عمل المنظمة 4 دول مراقبة (أفغانستان وبيلاروس وإيران ومنغوليا) و6 دول شريكة في التعاون (أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا والنيبال وتركيا وسريلانكا