الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ عرفت حركة الجمهورية إلى الأمام  انطلاقة قوية بعد أن أدلى الفرنسيون في الخارج بأصواتهم في الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية التي شهدت نسب مشاركة ضئيلة، حسب أرقام أدلت بها الاثنين وزارة الخارجية الفرنسية.وتتقدم في نهاية الاقتراع حركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 10 دوائر انتخابية من أصل 11. وفي الدائرة التاسعة تصدرت مرشحة تساندها “الجمهورية إلى الأمام” الطليعة. وتقدم مرشحو حركة ماكرون بفوارق كبيرة على نواب الأحزاب الأخرى (الحزب الاشتراكي، الجمهوريون) والمنتهية ولايتهم، لا سيما في شمال أوروبا وشمال أمريكا وآسيا / روسيا.وكان قد دعي نحو 1.3 مليون فرنسي للتصويت في الانتخابات التشريعية السبت والأحد في الخارج، قبل أسبوع من التصويت في فرنسا لانتخاب 11 نائبا من أصل الـ577.وستجرى الدورة الثانية في هذه الدوائر، وبعضها شاسعة جدا، في 16 و17 يونيو/حزيران.