خريطة الجيوش والقوى العسكرية في المستقبل القريب

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ نشرت مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية دراسة مطولة عن مستقبل الجيوش في العالم، إذ رسمت خريطة جديدة للقوى العسكرية الأكبر التي ستتصدر المشهد في العام 2030. واستندت الدراسة في تحليلها إلى اعتبارات ثلاثة: الأول القدرة على امتلاك موارد وطنية، بما في ذلك قاعدة تكنولوجية، والثاني الدعم السياسي للجيش دون التأثير عليه، والثالث القدرة على التعلم والابتكار واكتساب مهارات جديدة.

الهند

تمتلك الهند قوة عسكرية متنامية تمكنها من تبوأ مكانة بين الجيوش الأكثر نخبوية في العالم، فقد خاض عمليات قتالية عدة ضد تمرد الماويين وفي إقليم كشمير. لا يزال الجيش الهندي مستعدا لمواجهة قتال ضد باكستان.وقد بات لدى الهند القدرة شبه الكاملة على امتلاك تكنولوجيا عسكرية متقدمة، من خلال روسيا وأوروبا وإسرائيل والولايات المتحدة، الأمر الذي سيمكنها من تأسيس صناعات عسكرية محلية واعدة.

فرنسا

من بين جميع الدول الأوروبية، من المرجح أن يحتفظ الجيش الفرنسي بقدرته القتالية العالية مستقبلا، مستندا في ذلك إلى التزام باريس بفكرة لعب دور سياسي رئيسي على الساحة الدولية.ولا تزال الصناعات العسكرية الفرنسية قوية محليا ودوليا، كما يمتلك الجيش الفرنسي معدات حديثة في القيادة والاتصالات، ويعتبر العمود الفقري لمعظم قوات الاتحاد الأوروبي متعددة الأطراف.

روسيا

خاض الجيش الروسي تحولًات مؤلمة مع نهاية الحرب الباردة، فقد على إثرها الكثير من موارده ونفوذه السياسي، لكن التقدم في الجوانب الاقتصادية لاحقا سمح للجيش بالمزيد من الاستثمار في القوة العسكرية.وقد كسب الجيش الروسي معارك عدة، من بينها الحرب في الشيشان، والحرب في جورجيا، وأخيرا حرب الاستيلاء على القرم في أوكرانيا، وكلها شكلت حروب إعادة بناء للقوة الروسية.  وسيبقى الجيش الروسي يواجه مشكلات رئيسية، يتعلق أبرزها بالحصول على التكنولوجيا، وتطوير الصناعات العسكرية بشكل مبتكر، بالإضافة تراجع القوى البشرية العاملة فيه.

الولايات المتحدة

للجيش الأميركي خبرة قتالية طويلة، لا سيما في السنوات الخمسة عشر الأخيرة، من بينها الحرب في أفغانستان والعراق والحرب ضد الإرهاب. وهذه الحروب مكنته من الإبقاء على فعاليته إلى درجة كبيرة.ولا يزال لدى الجيش الأميركي قدرات هائلة على الابتكار العسكري، مستندا في ذلك إلى آخر التطورات التكنولوجية في الصناعات العسكرية برا وبحرا وجوا، الأمر الذي يجعله من بين أقوى 5 جيوس في عام 2030.

الصين

منذ أوائل التسعينات، دخل الجيش الصيني في إصلاحات شامل لقواته البرية. ولعقود من الزمن، وعمل الجيش الصيني كضامن لفصائل سياسية معينة داخل الحزب الشيوعي الصيني الحاكم.ومع النمو الاقتصادي في البلاد، لم يعد الجيش الصيني قوة عسكرية فقط بل تجارية أيضا. وقد كان للثورة التكنولوجية أثرها في الجيش الصيني ليتحول إلى منظومة عسكرية حديثة في الآونة الأخيرة.

سكاي نيوز عربية

3 thoughts on “خريطة الجيوش والقوى العسكرية في المستقبل القريب

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a game where you can do anything you want. Second life is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these Second Life articles and blogs

  2. 430951 656859I dont think Ive read anything like this before. So excellent to uncover somebody with some original thoughts on this topic. thank for starting this up. This internet site is something that is necessary on the internet, someone with just a little originality. Very good job for bringing something new towards the internet! 117284

  3. 365735 318406If running proves to be a dilemma then it could be wise to uncover alternative exercises such as circuit training, weight training, swimming or cycling. 239259

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post المسيحيون يحيون أحد الشعانين في القدس
Next post تنامي أزمة اللاجئين ولاموارد كافية
%d مدونون معجبون بهذه: