انتقادات للغة التركية في غنت البلجيكة

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ انتقدت Zuhal Demir ، وزيرة الدولة الاتحادية لتكافؤ الفرص ، ممارسات المعلمين الذين تدفع لهم الحكومة التركية نظير تقديمهم دروس اللغة التركية في المدارس في غنت.الدروس تتم بعد ساعات الدوام المدرسي ، لذا لا تشكل جزءاً من المنهج الرسمي الذي وضعته الحكومة الفلمنكية. وعبرت بدورها وزيرة الفلمنكية للتعليم Hilde Crevits عن شكوكها تجاه سلوك المدرسين الأتراك .الوزيرة Demir هي نفسها من أصول كردية تركية ، لكنها وصفت الدروس بأنها “مناهضة للاندماج المدعوم من قبل الحكومة الفلمنكية”.وأبرمت كل من منطقة بروكسل ووالونيا اتفاقية تسمح للمعلمين الأتراك الذين تدفع لهم أنقرة بالعيش والعمل لمدة خمس سنوات. وكان لدى فلاندرز اتفاق مماثل حتى قبل عامين ، عندما تم الكشف عن أن المعلمين المعنيين لا يتحدثون اللغة الهولندية ، وهو أمر قاله رئيس وزراء الفلمنكي خيرت بورجوا إنه ينتهك سياسة اندماج حكومته.وقالت الوزيرة Demir “ما تقوم به مدينة “غنت” هنا هو دعم مكافحة الاندماج ، هل هناك حقا أي شخص يعتقد أن الحكومة التركية مهتمة بتحسين تكامل الأتراك في فلاندرز؟ ، وأضافت أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يكره الفكرة ، ولهذا السبب يوجد هذا النظام من الدروس.لكن الآباء يرون الأمر بشكل مختلف ، وقالت مجموعة من الآباء والأمهات المعنيين في بيان “إن أطفالنا مندمجون بشكل جيد لدرجة أنهم أصبحوا بالكاد قادرين على التحدث باللغة التركية.” “نريد أن نمنحهم الفرصة للتواصل مع عائلاتهم التركية ، هنا أو في تركيا.وتتساءل الوزيرة ، الجدة وحفيدها اللذان لا يتكلمان مع بعضهما البعض ، أليس هذا أمر مثير للشفقة بالتأكيد؟ “

وكالات

2 thoughts on “انتقادات للغة التركية في غنت البلجيكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post تدشين خطوط حافلات كهربائية جديدة في بروكسل
Next post تعيين 49 مفتشاً إضافيا لمكافحة الاحتيال الاجتماعي في بلجيكا
%d مدونون معجبون بهذه: