دونالد ترامب يمر بأسوأ أسبوع على الإطلاق في واشنطن

لم يتمتع دونالد ترامب بالكثير من الأسابيع الجيدة منذ أن أدى اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الـ45 للولايات المتحدة. ولكن هذا الأسبوع كان أسوأ أسبوع له حتى الآن. فهذا هو الأسبوع الذي وصل فيه التحقيق في تورط روسيا في انتخابات عام 2016 إلى المكتب البيضاوي وترامب نفسه.
إذ ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، مساء الأربعاء، أن ترامب نفسه قيد التحقيق من قبل المستشار الخاص، بوب مولر، لاحتمال عرقلته العدالة عبر قراره بعزل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق، جيمس كومي.
ويبدو أن ترامب أكد ذلك التقرير في تغريدة صباح الجمعة، حيث قال: “يتم التحقيق معي لرفد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من قبل الرجل الذي قال لي أن أرفد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي! (عملية) قنص ساحرات.”
وسارع مساعدوه في أعقاب تلك التغريدة لتوضيح أن الرئيس كان يقول ببساطة إنه قرأ التقارير التي تفيد بأنه كان قيد التحقيق ولكن لم يتم إخباره بأنه قيد التحقيق بشكل منفصل.
أياً كان..
الأمر المحوري هو أن تحقيق مولر آخذ في الاتساع، وليس التضييق. وموقف ترامب من التحقيق يزداد سوءاً. بين صباح الخميس وصباح الجمعة، نشر ترامب سلسلة من التغريدات التي تشير إلى أنه يشعر بالإحباط الشديد إزاء منصبه الحالي.
إذ قال ترامب صباح الخميس: “إنهم اختلقوا تواطؤاً زائفاً مع قصة الروس، ولم يجدوا أي أدلة، لذلك يسعون للسعي وراء (تهمة) عرقلة العدالة حول القصة الزائفة. جميل”
وبحلول ظهر الخميس، كان ترامب يعيد للأذهان تصريحاتها خلال الانتخابات: “لماذا لا يُنظر إلى تعاملات عائلة هيلاري كلينتون والديمقراطيين مع روسيا، في حين يُنظر إلى عدم تعاملي (مع روسيا)؟”
ليس من الواضح ما إذا كان ترامب لا يدرك شدة الظروف التي يواجهها الآن أو ببساطة لا يهمه الأمر. لكنه الآن في موقف لا يمكنه الخروج منه بالكلام أو التغريدات. ويواصل مولر توظيف المحققين بينما يتوسع التحقيق.
ودون رفد مولر من منصبه – والذي سيكون انتحاراً سياسياً لترامب – على الرئيس أن ينتظر ويرى كيف سيتكشف التحقيق.
مشكلة ترامب – والجمهوريين في الكونغرس – هو أن تحقيق مولر سيستغرق وقتاً طويلاً. ومع وصول التحقيق إلى ترامب – ومع تغريد ترامب المنتظم عن التحقيق – فإنه من المستحيل تقريباً أن يصبح الوضع أكثر سهولة للبيت الأبيض لكي يتعامل معه.
و”السحابة” التي كان ترامب يشكو منها منذ أشهر أصبحت أكبر وأكثر قتامة هذا الأسبوع. وهو في الخارج من دون مظلة.
دونالد ترامب، لرفضك التوقف عن حفر حفرة أعمق لنفسك، هذا كان أسوأ أسبوع لك في واشنطن.

13 thoughts on “دونالد ترامب يمر بأسوأ أسبوع على الإطلاق في واشنطن

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is essentially a online game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you want to see more you can see these second life authors and blogs

  2. 281197 270574Spot on with this write-up, I really assume this website wants way far more consideration. Ill probably be once much more to read far more, thanks for that info. 863693

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post القوات العراقية تقتحم الموصل القديمة
Next post معرضا هزليا لعرض تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب
%d مدونون معجبون بهذه: