الرئيسية » بلجيكا » نشرة المدار اليومية الإخبارية العدد 615 ليوم 10/4/2017

نشرة المدار اليومية الإخبارية العدد 615 ليوم 10/4/2017

عناوين الأخبار..بالصحف الناطقة باللغة الفرنسية، الهولندية، الألمانية

(بنلوكس)

 

 

 

 

 

بلجيكا

1. شارل ميشال يأسف لمقتل سيدة بلجيكية في هجوم ستوكهولم تم تحديد هويتها

2.الأتراك في بلجيكا أدلوا بأصواتهم في استفتاء التعديلات الدستورية

3.عشرات وفيات من المشردين ببروكسل العام الماضي

4.عمليات الطيران الحربي البلجيكية مستمرة في سوريا والعراق

5.الدراجة النارية بديل عن السيارة في بلجيكا

6.إعادة هيكلة شركة  Publifinفي بلجيكا

7.بنك ING ووكلاؤه أمام محكمة الأمور المستعجلة ببلجيكا

هولندا

الشؤون الأوروبية

  • إقليم غويانا الفرنسي يبدأ إضراباً عاماً
  • احتجاجات في السويد ورئيس الوزراء يعلن تعزيز المراقبة والإجراءات الأمنية على الحدود

3.النشاط البحري الروسي في أوروبا  يمكن أن يؤدي لتقسيم وتشتيت رؤية حلف شمال الأطلسي

  • وزير الخارجية البريطاني يعتزم الطلب من الدول السبعة تشديد العقوبات ضد روسيا

5.القبض على لاجئ ألماني كان يعد لهجوم خطير

6.ايمانويل ماكرون لديه متطلبات من دول الخليج وسيتحاور مع الروس بعد فوزه

 الشؤون العربية والإسلامية بالصحف الاوربية

  • الطوارئ في مصر إثر اعتداء كنيستي طنطا والإسكندرية
  • السجن لعسكري مؤيد لداعش بالسعودية
  1. مجلس الدفاع الوطني المصري يجتمع عقب التفجيرات
  • أمير قطر يدين تفجيرات مصر ببرقية للسيسي

5.قمة توسكانا لوزراء خارجية مجموعة السبع والموضوع السوري والليبي  من الأولويات

  1. خسائر لميليشيا الحوثي في غارات التحالف

الشؤون الدولية

  1. تيلرسون لن يلتقي بوتين خلال زيارته لموسكو

2.تفجيرين في العاصمة الصومالية

  • استبعاد نائبة رئيس مجلس الأمن القومي الأمريكي من منصبها

المال والاعمال

  1. انتعاش السياحة في السودان
  2. تفجيرات مصر تؤثر على البورصات العربية
  3. لا ضريبة دخل على الأرباح للشركات السعودية

تكنولوجيا

1.       انطلاق خدمة تليفزيون اليوتيوب

2.       انتهاء دعم أنظمة الحواسيب ” فيستا” من مايكروسوفت

 

التفاصيل

بلجيكا

 شارل ميشال يأسف لمقتل سيدة بلجيكية في هجوم ستوكهولم تم تحديد هويتها

ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الاخبارية الأمريكية، اليوم الأحد 9 أبريل، أن وزير الخارجية البلجيكي، ديديه ريندرز، أعلن عن مقتل سيدة بلجيكية، بين الضحايا الأربع الذين لقوا مصرعهم الجمعة الماضية في هجوم الدهس بالشاحنة الذي وقع فى العاصمة السويدية ستوكهولم.و يذكر أن شاحنة مسروقة اقتحمت أول أمس الجمعة محلا تجاريا مزدحما وسط العاصمة ستوكهولم مما أدى إلى مقتل 4 أشخاص و جرح 15 آخرين.و قال وزير الخارجية البلجيكي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “نأسف لفقد مواطنة بلجيكية فى هجوم ستوكهولم”.وكان Dirk Pieters المنتمي لحزب CD&V وعمدة بلدية Hal  قد أكدا هوية الضحية البلجيكية التي سقطت في هجوم ستوكهولم وهي Maïlys Dereymaeker وتبلغ 31 سنة، وكان العمدة من أقارب والدي هذه الأخصائية النفسية التي كانت تعمل لصالح مراكز الاحتجاز المغلقة التابعة لمكتب الأجانب.وتنحدر من Lembeek، وكانت تقضي العطلة في ستوكهولم. ووفقا لوزير الشؤون الخارجية Didier Reynders الذي كان ضيفا على إذاعة Bel RTL صباح اليوم الاثنين، فقد وصلت مؤخرا إلى العاصمة السويدية. وأضاف : “وضعت للتو حقائبها في المحطة، وكانت هناك لضعة أيام فقط”.وقدم وزير الدولة المكلف بشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين تعازيه على تويتر. وكتب قائلا : “أقدم تعازيَ لأسرة Maïlys. كانت موظفة وزميلة رائعة. وكانت أخصائية نفسية جيدة مع مقاربة إنسانية”.

الأتراك في بلجيكا أدلوا بأصواتهم في استفتاء التعديلات الدستورية

شارك خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من 81 ألف تركي في بلجيكا، أي بحوالي 60% من بين 137 ألف من المنتخبين المحتملين، في الاستفتاء حول تعديل في الدستور يسمح بتعزيز السلطات الرئاسية لرجب طيب إردوغان. ووفقا لـ Basir Hamarat من اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين (المقرب من حزب العدالة والتنمية، الحزب الحاكم في تركيا)، فإن هذه النسبة المئوية هي “الأكثر ارتفاعا في أوروبا”.وتمكن الأتراك من تسجيل أصواتهم في السفارة التركية ببروكسل أو لدى قنصلية أنتويرب خلال الأسبوعين الأخيرين. وتقدم في اليوم الأخير الذي وافق يوم أمس الأحد فقط 6.664 شخص.وبحسب Basir Hamarat، فإن المشاركة كانت أعلى من المتوقع. ويتعين الآن أن تكون صناديق الاقتراع مختومة، وفي الطريق إلى تركيا يرافقها  ممثلو الأحزاب. وسيجري الاستفتاء بتركيا يوم 16 أبريل المقبل.

عشرات وفيات من المشردين ببروكسل العام الماضي

قال تجمع “وفيات الشارع” الذي نشرت أرقامَه صحف Sudpresse اليوم الاثنين أن 72 شخصا من الذين يعيشون بالشوارع في بروكسل لقوا حتفهم في سنة 2016.  ويتعلق الأمر بارتفاع كبير مقارنة بسنة 2015 التي شهدت 55 حالة وفاة حسب ما يشير إليه التجمع.يقول منسق تجمع “وفيات الشارع” Bert de Bock : “حتى الآن، أردنا أن نكون متأكدين، ولكن الأرقام لم تتوقف عن الارتفاع منذ اثني عشرة سنة، التي هي عمر وجود التجمع”. ويقوم التجمع كل سنة بإحصاء الوفيات بين المشردين في العاصمة. “وقد تضاعفت الأرقام ثلاث مرات منذ سنة 2005”.ويضيف : “لا يعيش الشخص المشرد كل الوقت في الشارع. ولديه غالبا مسار مجزأ في مختلف أماكن العيش، التي يمكن أن تكون مراكز استقبال، أو لدى أصدقاء، أو في المستشفى”. ومن بين 72 شخصا الذين لقوا حتفهم في سنة 2016، كان 40 منهم يعيشون فعلا في الشارع لحظة الوفاة. ويستمر منسق التجمع قائلا “لقد لاحظنا بأنه في هذه المجموعة، يمثل البولنديون الجنسية الأولى المتضررة”. وهو يربط هذه البيانات بعدد المهاجرين الذين يقعون في شراك الاقتصاد غير الرسمي الذي هو العمل الأسود. ولا ترجع الوفيات التي تم رصدها إلى البرد، ولكن عموما إلى “عدد كبير من العوامل والإجهاد المستمر وسوء النوم والأمراض المعالجة بشكل سيئ”.

عمليات الطيران الحربي البلجيكية مستمرة في سوريا والعراق

نفى رئيس الدبلوماسية البلجيكية Didier Reynders اليوم الاثنين أي تعليق لعمليات الطيران البلجيكي على سوريا والعراق، معلنا عن “تعديلات” في قواعد التدخل بالنسبة للطيارين البلجيكيين المشاركين في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.وأكد على أمواج إذاعة Bel-RTL قائلا : “ليس هناك قرار بتعليق التدخل البلجيكي. بل هناك تعديلات في طريقة التدخل، لاسيما على الموصل ثاني مدينة عراقية في الشمال التي كانت مسرحا لقتال عنيف بين القوات العراقية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وثمة نقاش يجري في الوقت الحالي. ولكننا سنستمر في القيام بالعمليات”.وذكر Didier Reynders “تعديلات في قواعد التدخل” موضحا أن القتال لا يزال مستمرا في الموصل. وأشار إلى أنه بعد التدخل الأمريكي يوم الجمعة ردا على الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيماوية من قبل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بلإطلاق 59 صاروخ كروز من طراز توماهوك من سفينتين أمريكيتين في البحر المتوسط ضد قاعدة الشعيرات الجوية في مقاطعة حمص بوسط سوريا، أعلنت روسيا أيضا عن تعليق اتفاق تبادل المعلومات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.ويعتقد Didier Reynders بأن الأولوية اليوم في سوريا هي “تجنب التصعيد”. وقال رئيس الدبلوماسية البلجيكية : “من الضروري بالطبع أن نكون حذرين بشأن طريقة التدخل” في سوريا التي تعتبر حليفا لموسكو، “وأن نتحقق في الواقع مما إذا كان بإمكاننا التدخل في أوضاع أمنية مضمونة”.وأضاف : “ما نلاحظه اليوم، هو التصعيد. ويمكنني أن أفهم تصرف الرئيس الأمريكي الذي جاء بعد هجوم كيماوي لم يكن الأول. ولكن قراره اتخذ خارج الإطار الدولي. ومن الضروري أن نمر من خلال الأمم المتحدة”.

الدراجة النارية بديل عن السيارة في بلجيكا

يعتبر سبعة من مستخدمي الطرق البلجيكية من أصل عشرة، الدراجة النارية كبديل عن السيارة، وذلك وفقا لدراسة أجرتها  وكالة Touring لدى ما يقرب من 5.800 شخص. ومع ذلك، يعتقد ثلث المستطلعين (64%) بأن سائقي الدراجات النارية يقودون بسرعة كبيرة. ويرى أكثر من ستة أشخاص من أصل عشرة من الذين شملهم الاستطلاع (62%) بأن أرباب العمل لا يقدمون ما يكفي للعمال سائقي الدراجات النارية.وكانت وكالة Touring مسرورة بملاحظة ارتفاع في اللجوء إلى استخدام الدراجة النارية بين الركاب. وتقول  منظمة النقل : “كل دراجة نارية إضافية يعني سيارة أقل في الطوابير”.ولكن المركبات ذات العجلتين لا تخلو من المخاطر، فحوادث الدراجات النارية مميتة في كثير من الأحيان، بأكثر من ثلاث مرات مما تسببه سيارة أو دراجة. كما أن مجموع المستطلعين تقريبا (96%) يشجعون إلزامية ارتداء ملابس الحماية بالنسبة لسائقي الدراجات النارية. وما يقرب من ستة أشخاص من أصل عشرة الذين شملهمتهم الدراسة (58%) يطالبون بتدريب مستمر لسائقي العجلتين. غير أن هذا الاقتراح لم يحصد إلا 30% من الآراء الإيجابية لدى سائقي الدراجات النارية.ولا يرى أكثر من نصف المستطلعين (56%) أية مشكلة في أن يستخدم سائقو الدراجات النارية ممرات الحافلات. وهي نتيجة ترتفع إلى 82% بين المعنيين أنفسهم. كما أن الملاحظة مماثلة فيما يتعلق بالمرور بين طوابير السيارات بـ 60% من المستطلعين. وما يصل إلى 82% بين سائقي الدراجات النارية يقولون بأنهم متفقون مع هذه الممارسة.

إعادة هيكلة شركة  Publifinفي بلجيكا

قدم فريق حرب MR بالبرلمان الوالوني ثلاثة مقترحات لتعديل مراسيم “الغاز” و “الكهرباء”. ويرغب الحزب بالخصوص في الحيلولة دون أن تكون شركة لتدبير شبكة توزيع (GRD) منتجة أيضا للكهرباء.ويرغب الليبراليون أيضا في منع تراكم الإدارة لشركة لتدبير شبكة توزيع (GRD) مع اختصاص آخر في قطاع الطاقة. وهو ما عليه الحال خصوصا بالنسبة لـ Stéphane Moreau مدير Nethys وأيضا  مدير لدى EDF Luminus ولدى Resa.ويحتل حزب MR مقاعد المعارضة في والونيا، وبالتالي يمكن لأغلبية حزبي PS-CDH تجاهل هذه المقترحات. وهذا لا يعني أن هذه المقترحات تافهو، لأنها موقعة من قبل Pierre-Yves Jeholet عضو حزب MR في لييج وعمدة Herve ومساهم في Publifin.

بنك ING ووكلاؤه أمام محكمة الأمور المستعجلة ببلجيكا

تقوم فيدرالية Feprabel بمقاضاة بنك ING أمام محكمة الأمور المستعجلة. وقد يواجه المصرف غرامة وقدرها 100 ألف يورو عن كل  رب عمل في وكالة Record Bank لم يتم إبلاغه بمصير وكالته.ودمرت سبعة أشهر من الصمت صبر الوكلاء المستقلين. فعمال المصرف والوكلاء المستقلون العاملون لمصرف Record Bank أحد الأقسام التابعة مئة بالمئة لمصرف ING، يعتقدون بأن صمت رب عملهم بشأن مستقبلهم، “غير مقبول ولا يحتمل”.ويطالبون بإنشاء وساطة، أو إذا تعذر ذلك، أن تكون كل وكالة على علم بمصيرها. وإذا ما التزم المصرف الصمت، فهم  يطالبون قاضي الأمور المستعجلة بفرض غرامة وقدرها 100 ألف يورو عن كل مكتب لم يتم إبلاغه.

هولندا

الشؤون الاوروبية

إقليم غويانا الفرنسي يبدأ اضراباً عام

فرانس 24

دعت حركة “من أجل انطلاق غويانا” التي ترعى الاحتجاجات في اقليم غويانا الفرنسي  إلى “إضراب عام كامل” اعتبارا من الاثنين لتتصاعد بذبك حركة الاحتجاج تدريجيا رغم محاولات الحكومة الفرنسية إيجاد مخرج للأزمة.وتهز هذه المنطقة التي تعد من أراضي ما وراء البحار الفرنسية وتبعد سبعة آلاف كيلومتر عن باريس، حركة احتجاجية محورها مطالب أمنية واقتصادية واجتماعية وكذلك الشكوك حيال الدولة الفرنسية المتهمة بالتقصير في توظيف الاستثمارات فيها منذ عقود.بدأت الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة قبل أسبوعين في المنطقة التي تبلغ مساحتها 83 ألف كيلومتر مربع وتقع بين سورينام والبرازيل. وقد أعلن فيها “إضراب عام مفتوح” في 25 آذار/مارس يشل الحركة الاقتصادية.وأعلنت حركة “من أجل انطلاق غويانا” التي ترعى الاحتجاجات السبت عن توقف “كامل” في العمل اعتبارا من الاثنين.وقال أحد قادة الحركة الاحتجاجية عبر الإذاعة أن الحواجز التي نصبت في مدينة غويانا ستفتح من الساعة السابعة (10,00 ت غ) إلى منتصف الليل (03,00 ت غ الاثنين) “ثم يتم إغلاقها بالكامل حتى إشعار آخر” مع “منع” التنقل حتى للأشخاص “سيرا على الأقدام أو على دراجة أو على دراجة نارية”.وكان مجلس الوزراء الفرنسي أقر الأربعاء مساعدة عاجلة تبلغ مليار يورو لهذه الأرض الفرنسي المنكوبة. لكن الحركة التي تقود الاحتجاجات تطالب بـ2,1 مليار يورو أخرى.

احتجاجات في السويد ورئيس الوزراء يعلن تعزيز المراقبة والإجراءات الأمنية على الحدود

في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة، أعلن رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفن، أن بلاده عززت إجراءاتها الأمنية على الحدود بعد اعتداء بواسطة شاحنة أسفر عن أربعة قتلى في وسط ستوكهولم.و قال لوفن: “السويد قررت تعزيز المراقبة على الحدود”.و يذكر أن شاحنة دهست حشدا من الناس ثم اصطدمت بمتجر في وسط ستوكهولم، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص و إصابة ثمانية آخرين في هجوم، قال رئيس الوزراء السويدي إنه إرهابي على ما يبدو.و قالت الشرطة السويدية إنها ألقت القبض على شخص واحد بعد توزيع صورة لرجل يرتدي قميصا رمادي اللون، و لم تستبعد الشرطة تورط مهاجمين آخرين.فيما قال المسؤول الأمني الإقليمي يان إيفنسون في مؤتمر صحفي إن الشرطة حددت هوية الشخص الذي يشبه الصورة و التفاصيل التي نشرت بعد الهجوم.و أغلق جزء من وسط ستوكهولم و تم إخلاء المنطقة بما في ذلك محطة القطارات الرئيسية، فيما أُوقفت كل الحركة في مترو الأنفاق بناء على أوامر من الشرطة ثم استؤنفت حركة القطارات بعد ساعات من التوقف.

النشاط البحري الروسي في أوروبا  يمكن أن يؤدي لتقسيم وتشتيت رؤية حلف شمال الأطلسي

Mcd

قالت مسؤولة عسكرية بارزة في الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إن النشاط البحري لروسيا في أوروبا في الآونة الأخيرة تجاوز المستويات التي شهدتها الحرب الباردة وأبدت قلقها من إمكان أن يؤدي طبيعة نشر القوات إلى “تقسيم وتشتيت” رؤية حلف شمال الأطلسي. وقالت الأميرال البحرية ميشيل هاوارد التي ترأس قيادة القوات المشتركة المتحالفة في نيبال وتقود قوات البحرية الأمريكية في أوروبا وأفريقيا إن روسيا صعدت بوضوح تحركاتها البحرية في السنوات الأخيرة رغم أن حجم أسطولها أقل الآن مما كان عليه وقت الحرب الباردة.وقالت هاوارد في حديث لرويترز مساء السبت 8 نيسان ـ أبريل 2017، خلال مؤتمر عن الدفاع الصاروخي “نشهد نشاطا لم نر مثله حتى في عهد الاتحاد السوفيتي. إنه نشاط يمثل سابقة.”وأشارت إلى نطاق واسع من الأنشطة التي تشمل نشر روسيا لحاملة طائراتها أميرال كوزنتسوف في البحر المتوسط وزيادة الدوريات في شمال المحيط الأطلسي والبحر الأدرياتيكي ونشر كبير للغواصات في أماكن خارجية وحركة الغواصات في البحر الأسود.وقالت هاوارد “إنها بحرية عالمية، أتفهم ذلك. لكن النشاط على هذه الساحة زاد بدرجة كبيرة في العامين الماضيين.”وقالت إن هناك خطر أن ينصب تركيز الدول الأعضاء في الحلف على مناطق الاهتمام الأقرب لهم في حين يفقدون الرؤية الشاملة للتحركات الروسية في مناطق أخرى. وتابعت “عندما تفكر فيما يحدث عندما يحركون قواتهم، تنظر إلى الحلف وتجد أنهم يقسمون ويشتتون رؤية الحلف.”وتأتي تصريحات هاوارد وسط تصعيد حاد في التوترات بين روسيا والولايات المتحدة بعد أن أطلقت واشنطن 59 صاروخا على قاعدة جوية في سوريا ردا على هجوم بالغاز قتل العشرات.وقالت هاوارد إن المناورات البحرية الروسية قابلها زيادة في هجمات موسكو على الانترنت وعدد ثابت من اقتراب الطائرات الروسية من سفن أمريكية أو سفن تابعة لدول التحالف في البحر.وتوترت العلاقات بين موسكو والغرب منذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014 ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا.وحشد حلف شمال الأطلسي قوات في بولندا ودول البلطيق لتشكل رادعا وتسلط الضوء على قوة التحالف لكن قلق المسؤولين الأمريكيين والأوروبيين يزداد أيضا بشأن ما يصفونه باستخدام موسكو للدعاية والهجمات الإلكترونية للتأثير على الانتخابات الغربية.وتنفي روسيا زعم واشنطن بأن موسكو سعت إلى التأثير على الانتخابات الأمريكية وتعتبر حشد حلف شمال الأطلسي للقوات في أوروبا استفزازا.وقالت هاوارد إن أعضاء حلف الأطلسي يتعاونون لزيادة قدراتهم وليرسلوا بإشارة واضحة بشأن قوة وعزم الحلف.وأشادت باتفاق وقع في الآونة الأخيرة بين ألمانيا والنرويج لبناء غواصات جديدة معا باعتبار ذلك علامة على زيادة التعاون وقالت إنها ترحب بمزيد من الجهود من جانب الشركات الأوروبيين لحشد الموارد.

وزير الخارجية البريطاني يعتزم الطلب من الدول السبعة تشديد العقوبات ضد روسيا

Rt

يعتزم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الطلب من رؤساء الدول “السبعة” تشديد العقوبات ضد موسكو، في وقت لمحت فيه وشنطن إلى أنها تدرس فرض عقوبات جديدة على روسيا وإيران بسبب سوريا. وحسب تقرير أوردته صحيفة التايمز البريطانية، فإن جونسون ينوي اتخاذ الهجوم الذي حصل بالأسلحة الكيماوية في محافظة إدلب مؤخرا، ذريعة لحثّ الدول الصناعية السبع الكبرى، على تبني إعلان مشترك، يدعون فيه روسيا إلى التخلي عن دعم الرئيس السوري بشّار الأسد وسحب قواتها من هناك، تحت طائلة فرض عقوبات جديدة عليها تضاف إلى تلك التي فرضتها الدول الغربية على موسكو بسبب ما تزعمه عن تورطها في الأزمة الأوكرانية.وذكرت التايمز، في تقريرها، أنه قد تم إعداد وثيقة العقوبات العتيدة ضدّ روسيا، لعرضها على اجتماع وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى المقرر في إيطاليا. وهي تهدف قبل كل شيء “لجعل الحياة صعبة جدا” بالنسبة للمسؤولين الحكوميين الروس.ويشار إلى أن روسيا كانت عضوا في مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبار(G8) التي ليس لها نظام تأسيسي أو تنظيمي، وعندما امتنع بقية الأعضاء في يونيو/حزيران 2014 عن حضور قمة لهذه المجموعة كانت مقررة في موسكو تحت ضغوط هائلة مارستها واشنطن أنذاك، تجاهل الكرملين هذه المنظمة ولم يبد أي حماسة للعودة إليها، واعتبر الرئيس فلاديمير بوتين أن منظمة “الدول العشرين” الممثلة بلاده فيها أهم بكثير من هذه المنظمة التي تعتبر ناديا للدول الغنية. وقالت الصحيفة إن جونسون مؤمن بأن حادث استخدام الأسلحة الكيماوية في إدلب، والرد العسكري السريع من جانب الرئيس دونالد ترامب، الذي أمر بتوجيه 59 صاروخا مجنحا ضدّ قاعدة تابعة لسلاح الجو السوري في حمص، هو فرصة جديدة للتخفيف من معاناة البلاد بعد ست سنوات من الحرب الأهلية.وكانت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، قد أعلنت أن الرئيس الأمريكي يدرس إمكانية فرض عقوبات جديدة على روسيا وإيران بسبب سوريا. وقالت، أثناء مقابلة مع قناة CNN، الأحد”:  يعتزم الرئيس بحث المسألة، ونبحثها بالفعل”. وزعمت أن لدى بلادها “أدلة سرية” تثبت أن الطيران الحربي السوري استخدم الأسلحة الكيميائية في بلدة خان شيخون، مضيفة: “سيتم الكشف عنها لاحقا وسيصبح جليا للجميع ما حدث هناك بالضبط”.وقالت، مشددة: “نتحدث عن الدلائل التي رأيناها ورآها الرئيس (الأمريكي دونالد ترامب)، ونعلم ما حدث. ليست لدينا أية شكوك في هذا الشأن”.وفي معرض إجابتها عن سؤال: ماذا تعرف الولايات المتحدة تحديدا عن دور روسيا في الهجوم الكيميائي المنسوب إلى الحكومة السورية؟ قالت المسؤولة الأمريكية: “نعرف بالتأكيد أن على روسيا تقديم إجابات محددة”. وتابعت: “إما أنهم (الروس) عرفوا عن الأسلحة الكيميائية وعن استخدامها، وأخفوا ذلك عن المجتمع الدولي ببساطة، وإما خدعهم الأسد الذي يمتلك الكيميائي وهم كانوا غير مدركين ذلك على الإطلاق”.وأكدت أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، سيثير موضوع مسؤولية روسيا عن إتلاف ترسانة دمشق الكيميائية خلال زيارته لموسكو يومي 11-12 أبريل/نيسان الجاري. وأضافت هايلي: “حسنا أن وزير الخارجية سيتوجه إلى روسيا الأسبوع القادم، أتوقع أن نتلقى إجابات كثيرة نتيجة هذا اللقاء”.وذكرت صحيفة “صاندي تايمز” أن تيلرسون يخطط لتوجيه اتهامات ضد موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها التي قطعتها في العام 2013 بشأن تدمير الكيميائي السوري.وفي موسكو، أكد قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن الرئيس الأمريكي في حال فرضه عقوبات جديدة على روسيا لدعمها الحكومة السورية، سيقطع بذلك طريقه التراجع على نفسه ويدمر الجسور. وقال إن التصريحات حول إمكانية تشديد العقوبات ضد روسيا وإيران لدعمهما سوريا، تؤكد أن ترامب لم يحقق جميع الأهداف المخطط لها بالضربة الصاروخية على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للجيش السوري في 7/4/2017.وأوضح البرلماني الروسي هذه الأهداف بالقول: “قبل كل شيء، اطمئنان أولئك الذين يريدون سفك الدماء في سوريا من خلال أتخاذ إجراءات أخرى حاسمة ضد روسيا على نحو يتعارض مع موقف روسيا”.وأكد كوساتشوف، وهو يستخدم عبارات مجازية، يبدو أن ترامب سيسير على “طريق خطير” في حال فرض هذه العقوبات الجديدة، لأنه لا يمكن إطعام “الذئاب” التي لا تشبع أبدا في واشنطن ، على حساب “الأغنام”، أي علاقات جيدة مع روسيا ومواجهة العدو المشترك (الإرهاب).ووصف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي(المجلس الأعلى للبرلمان) على صفحته في “فيسبوك” رفض واشنطن عرض الأدلة التي ادعت أنها تثبت وقوف دمشق وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون،  بالـ “وقح”. واعتبر كوساتشوف أن الرفض الأمريكي هذا يمثل نموذج “الانعدام التام للعلاقة السببية بطريقة أمريكية أو، بعبارة أخرى، الوقاحة الأمريكية المبنية على التلاعب بالحقائق والكذب”.وتساءل: “ولماذا نسي الأمريكيون إطلاع الروس ومجلس الأمن الدولي والعالم أجمع على تلك الدلائل؟”.

القبض على لاجئ ألماني كان يعد لهجوم خطير

صوت ألمانيا

اعلنت ألمانيا أن الشرطة ألقت القبض، خلال مهمة لمكافحة الإرهاب في مدينة لايبزيغ شرقي البلاد، على رجل يُعْتَقَد أنه كان يخطط لشن هجوم في العاصمة برلين.أكد الادعاء العام في مدينة لايبزيغ اليوم ما ورد في التقرير الإعلامي، وحسب الشرطة فإن الرجل، وهو في منتصف العشرينيات، وينحدر من شمال افريقيا، يُشْتَبَه في أنه أعد لعمل خطير يهدد الدولة.وكانت قوات خاصة تابعة لمكتب مكافحة الجريمة في لايبزيغ، قد نفذت مهمة لمكافحة الإرهاب فجر أمس وألقت خلالها القبض على المشتبه به في دار للاجئين في منطقة بورسدورف القريبة من لايبزيغ.من جانبها، كتبت صحيفة “لايبزيغر فولكس تسايتونغ” الألمانية المحلية، أن الرجل هو نفس الشخص الذي كان قد تسبب في انتشار كبير للشرطة في الثامن من شباط/فبراير الماضي بعد تهديد بتفجير مركز تعليمي وتقني.وحسب بيانات مكتب مكافحة الجريمة، فقد وردت إشارات على هجوم محتمل مساء الجمعة، وأضاف المكتب أنه بناء على ذلك تجمعت وحدة خاصة لدى إدارة الشرطة في لايبزيغ، وقد عملت هذه الوحدة بشكل مكثف على ” التغلب على الوضع”

ايمانويل ماكرون لديه متطلبات من دول الخليج وسيتحاور مع الروس بعد فوزه

فرانس24/ Rt

وعد المرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية  إيمانويل ماكرون الأحد بأن “ينهي”، في حال فوزه ، “الاتفاقات التي تخدم مصلحة قطر في فرنسا”، مشيرا إلى أنه سيكون لديه “مطالب كثيرة” إزاء قطر والسعودية.وفي حديثه لقناة “بي إف إم تي في” الأحد، قال ماكرون “سأنهي الاتفاقات التي تخدم مصلحة قطر في فرنسا”. وأضاف، “أعتقد أنه كان هناك كثير من التساهل، وخصوصا خلال ولاية (الرئيس السابق) نيكولا ساركوزي (2007-2012)”، مذكرا بأن رئيس الوزراء السابق ومرشح اليمين إلى الانتخابات الفرنسية “فرانسوا فيون هوجم حول هذه النقطة وعلى وجه حق”.كما أكد ماكرون أنه ستكون لديه، “مطالب كثيرة إزاء قطر والسعودية في مجال السياسة الدولية، ومن أجل أن تكون هناك شفافية جديدة في ما يتعلق بالدور الذي تؤديانه في التمويل، أو في الأعمال التي يمكنهما القيام بها تجاه المجموعات الإرهابية التي هي عدوتنا”.واختتم بالقول، “في بعض الأحيان، ما يقف عائقا هو أنها تمويلات خاصة وليست من النظام، لكنني سأطلب من الأنظمة القائمة أن تضمن لنا وقف هذه التمويلات”.ومؤخرا، تظهر استطلاعات الرأي، قبل أسبوعين من الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، أن ماكرون (39 عاما) ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان متعادلا بينما أعلن من جهة أخرى ، عن رغبته في الحوار مع روسيا، رغم دعوته سابقا لتجنب التقارب معها تحت حجة الحفاظ على استقلالية بلاده في عملها مع الأوروبيين. وقال ماكرون، في مقابلة مع قناة “بي إف إم تي في” التلفزيونية: “نحن بحاجة إلى إجراء حوار بنّاء مع (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين، ولكن تحت أي ظرف من الظروف لا يمكننا التغاضي عما يستحسنه أحيانا أو يدعمه” وتحدث عن ضرورة “وضع روسيا وجها لوجه أمام مسؤولياتها”.واعتبر ماكرون أن هذا بالضبط ما يميزه عن المرشحين الآخرين – زعيمة “الجبهة الوطنية” مارين لوبان، وزعيم “فرنسا المتمردة” جان لوك ميلينشون ورئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون، الذين، في رأيه، “مفتونين بـ فلاديمير بوتين”.وكان المرشح الرئاسي ماكرون قد أعلن، خلال مناظرة جرت بين جميع مرشحي الرئاسة الفرنسية، في باريس، في مارس/أذار الماضي، أن “على فرنسا تجنب التقارب في علاقاتها مع روسيا”، مبررا ذلك بأن بلاده بحاجة “لاستقلالية القرار في عملها مع الشركاء الأوروبيين”.ونفى ماكرون شائعات تحدثت عن كونه مثليا وإقامته علاقة عاطفية خارج نطاق الزواج. وفي تصريحات نقلها الناطق باسمه، رفض المرشح الرئاسي الشاب قطعيا صحة الشائعات حول إقامته علاقة عاطفية بالصحفي ماتيو غاليه، مدير إذاعة فرنسا، قائلا إن تلك الشائعات تنتشر منذ سنوات، لكن وسائل الإعلام الروسية بدأت بنشرها مؤخرا من جديد.كما أثار ماكرون، في حديثه التلفزيوني، مسألة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. وأعرب عن تقديره واستحسانه لهجوم الولايات المتحدة على القاعدة الجوية السورية. وقال أيضا إنه إذا ثبت أن النظام استخدم الأسلحة الكيميائية في سوريا، فسوف نطلب، “على وجه الخصوص، من روسيا، حليفة بشار الأسد، إعطاءنا ضمانات عن تدمير مخزونات الأسلحة الكيميائية” السورية!.

الشؤون العربية والإسلامية

الطوارئ في مصر إثر اعتداء كنيستي طنطا والإسكندرية

فرانس24

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الأحد حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر، بعد اعتداءين  تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية  ضد كنيستين في طنطا والإسكندرية أوقعا 44 قتيلا و126 جريحا.وقال السيسي، “هناك إجراءات عدة ستتخذ، على رأسها إعلان حالة الطوارئ، بعد استيفاء الإجراءات القانونية والدستورية لمدة ثلاثة أشهر”. وأضاف بعد اجتماع لمجلس الدفاع الوطني في قصر الاتحادية، “نعلن حال الطوارئ، كي نحمي بلدنا ونحافظ عليها ونمنع أي مساس بقدرتها أو مقدراتها”.وتابع غاضبا، “نحن في مواجهة طويلة ومستمرة ومؤلمة، وسيقدم فيها ضحايا كثر من الجيش والشرطة والقضاء وأقباط مصر”.كما خاطب المصريين، فيما كان كبار الوزراء وضباط الجيش يقفون حوله، “اثبتوا اصمدوا (…) نحن قادرون على هزيمة الإرهاب والمخربين”.ويتعين على السيسي إرساله إلى مجلس النواب خلال سبعة أيام للحصول على موافقته.ووقع الانفجار الأول الذي أسفر عن 27 قتيلا و78 جريحا في كنيسة مار جرجس قبيل الساعة العاشرة صباحا (8,00 تغ) أثناء أحد السعف (الشعانين) في بداية “أسبوع الآلام”، الذي يسبق عيد الفصح.ويأتي استهداف كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية في دلتا النيل، والكنيسة المرقسية بمحافظة الإسكندرية الساحلية في شمال البلاد، بعد أربعة أشهر من تفجير دام لكنيسة في القاهرة، وقبل ثلاثة أسابيع على زيارة البابا فرنسيس لمصر.من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا ارتكب اعتداء الإسكندرية، فيما تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” “هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية”، كاشفا أن انتحاريين نفذا الهجومين.وتوسع حالة الطوارئ سلطة الشرطة في توقيف المشتبه بهم ومراقبة المواطنين، وتحد من الحريات العامة في التجمع.وطبقت حالة الطوارئ في مصر لعقود، طوال حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، لكنها ألغيت في أيار/مايو 2012، إبان حكم المجلس العسكري الذي خلف مبارك. وكان إلغاء حالة الطوارئ مطلبا رئيسيا للناشطين الذين قادوا الثورة ضد مبارك.وأعلنت حالة الطوارئ لمدة شهر في 14 آب/أغسطس، إثر فض قوات الأمن اعتصامين لإسلاميين في القاهرة، قتل فيهما نحو 700 متظاهر، وما تلاه من اشتباكات دموية عبر البلاد. وهاجم متظاهرون إسلاميون عشرات الكنائس والممتلكات القبطية.يشار إلى أن حالة الطوارئ معلنة في شمال سيناء منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014، ويتم تجديد العمل بها كل ثلاثة أشهر.كما طالب السيسي بـ”محاسبة دول” لم يذكرها بالاسم بسبب “رعايتها الإرهاب وتمويل عناصره” على حد تعبيره.

السجن لعسكري مؤيد لداعش بالسعودية

Rt

صدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية حكما بسجن عسكري سعودي 6 سنوات بعد ثبوت اتهامه بتأييده لتنظيم “داعش” والتحريض على التطرف وإرسال رسائل تسئ إلى الدولة وولاة الأمر. وجاء في الحكم الابتدائي الذي صدر عن المحكمة أنه “ثبتت إدانة المتهم بتأييده تنظيم “داعش” ونشر أفكار التنظيم وإشادته بزعيمهم الضال ومتابعته بعض إصداراتهم الإعلامية عبر برنامج التواصل الاجتماعي “واتس آب” وحنثه في القسم العسكري من خلال إرساله عدة رسائل عبر ذلك البرنامج تحرض زملاءه العسكريين على الإضراب وتسيء إلى الدولة وإلى ولاة أمر هذه البلاد وتخزينه في جواله صورة لشعار “داعش” ولعدد من المقاتلين في مناطق الصراع مما من شأنه المساس بالنظام العام”.قررت المحكمة تعزيره على ما أدين به بسجنه مدة ست سنين ومصادرة جهاز هاتفه الجوال ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه، تبدأ بعد يوم خروجه من السجن.

مجلس الدفاع الوطني المصري يجتمع عقب التفجيرات

الرئيس المصري يدعو مجلس الدفاع الوطني للانعقاد عقب تفجير طنطا في أعقاب التفجير الذي استهدف كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا المصرية بمحافظة الغربية، أفاد التلفزيون المصري أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الدعوة وجه دعوته لمجلس الدفاع الوطني للانعقاد لبحث ملابسات هذا التفجير.وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الدعوة لمجلس الدفاع الوطني للانعقاد اليوم الأحد (التاسع من أبريل/ نيسان) في أعقاب تفجير استهدف كنيسة مارجرجس في طنطا بمحافظة الغربية، حسبما أفاد التلفزيون المصري. وقال التلفزيون، على موقعه الالكتروني اليوم، إن السيسي وجه المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وكافة الأجهزة المعنية بالتحرك لموقع الحادث الإرهابي، ورفع تقارير مباشرة له عن تبعات حادث تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا. وكان التليفزيون المصري أشار إلى وقوع اشتباكات في محيط الكنيسة، وذلك بعد التفجير الذي أسفر عن مقتل 25 وإصابة نحو 60 آخرين.في غضون ذلك، أورد موقع الشروق أولاين المصري استنادا إلى شهود عيان، أن انتحاري بين 30 و35 من العمر كان وراء الانفجار. وأضاف الموقع أن الرجل تقدم إلى الصفوف الأمامية داخل الكنيسة قبل تفجير نفسه. وإلى غاية اللحظة لم ترد تأكيدات رسمية لما أورده الموقع المصري.من جهته، ذكر مراسل التليفزيون المصري من أمام الكنيسة أن هناك تجمعا كبيرا من أهالي الضحايا وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة وسط حالة من الاستياء، مشيرا إلى وجود حديث عن وصول رئيس الوزراء شريف إسماعيل ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار إلى المدينة.وفور وقوع الانفجار اليوم الأحد (التاسع من أبريل/ نيسان 2014)، انتقلت الأجهزة الأمنية المعنية وقوات الحماية المدنية ورجال المفرقعات لمكان البلاغ لتمشيط المنطقة والوقوف على أبعاد الموقف وحصر الخسائر واتخاذ الإجراءات القانونية.وأدان الأزهر الشريف بشدة التفجير “الإرهابي الخسيس” الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين بالكنيسة، مشددًا على أنه يمثل “جريمة بشعة في حق المصريين جميعًا”.وقرر النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق تكليف فريق موسع من أعضاء النيابة العامة بالانتقال ومباشرة إجراءات التحقيق على وجه السرعة في حادث التفجير.ويأتي هذا الانفجار تزامنا مع أعياد المسيحيين التي فرضت السلطات بالتزامن معها إجراءات أمنية مشددة وخاصة في محيط الكنائس.

أمير قطر يدين تفجيرات مصر ببرقية للسيسي

Rt

أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن “إدانته الشديدة” للتفجيرين الإرهابيين، اللذين استهدفا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية بمصر.ووصف الأمير تميم، في برقية تعزية بعثها إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الهجومين بـ” التفجيرين الإجراميين”، معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، حسب ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا”.وشدد أمير قطر في البرقية على “إدانته الشديدة لهذا العمل الإرهابي الذي استهدف دور العبادة والمدنيين الأبرياء”.وأكد على “موقف دولة قطر الثابت والرافض للعنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله”.كما بعث الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير قطر، برقية تعزية مماثلة إلى السيسي، في ضحايا “التفجيرين”، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.بدوره، وجه الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، برقية تعزية مماثلة إلى شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري، في ضحايا التفجيرين.ويأتي ذلك على خلفية مقتل ما لا يقل عن 44 شخصا وإصابة أكثر من 120 آخرين، جراء التفجيرين الإرهابيين اللذين ضربا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية.وأعلن تنظيم “داعش”، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، مسؤوليته عن الهجومين.

قمة توسكانا لوزراء خارجية مجموعة السبع والموضوع السوري والليبي  من الأولويات

رويترز

يلتقي وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى يوم الاثنين في اجتماعهم السنوي فيما تسعى أوروبا واليابان إلى توضيح من الولايات المتحدة بشأن مجموعة من القضايا لاسيما سوريا.تأتي القمة التي تستمر يومين في توسكانا في الوقت الذي تقترب فيه مجموعة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية من شبه الجزيرة الكورية وسط مخاوف من طموحات كوريا الشمالية النووية بينما تكابد علاقات الغرب مع روسيا لتجاوز سنوات من انعدام الثقة.لكن الحرب الأهلية السورية ستهيمن على الأرجح على المحادثات وتتطلع إيطاليا إلى إصدار بيان ختامي يعزز جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ ست سنوات.وسيمنح الاجتماع إيطاليا وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان أول فرصة لمناقشة وزير الخارجية الأمريكي الجديد ريكس تيلرسون بشأن ما إذا كانت واشنطن ملتزمة الآن بالإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.وألمح الرئيس دونالد ترامب إلى أنه سيكون أقل تدخلا من سابقيه وأكثر استعدادا لغض الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان إذا كان ذلك يصب في مصلحة الولايات المتحدة.وفي ضوء ذلك فإن الهجوم الأمريكي على سوريا الأسبوع الماضي، ردا على ما قالت الولايات المتحدة إنه هجوم بأسلحة كيماوية نفذته قوات الحكومة السورية على المدنيين، أثار ارتباك الكثير من الدبلوماسيين.ومع ذلك هناك حالة انعدام يقين بشأن ما إذا كانت واشنطن تريد إزاحة الأسد الآن مثلما يسعى كثير من الأوروبيين وبشأن إذا كانت الضربات الصاروخية مجرد تحذير.وقالت نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في مطلع الأسبوع إن تغيير النظام في سوريا أولوية لترامب بينما قال تيلرسون يوم السبت إن الأولوية هي هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.وأربكت الرسائل المتضاربة الحلفاء الأوروبيين وأثارت خيبة أملهم فيما يسعون إلى دعم الولايات المتحدة الكامل لحل سياسي قائم على نقل السلطة في دمشق.وستمهد مناقشات وزراء الخارجية الطريق لقمة الزعماء في صقلية في نهاية مايو أيار.\ويتطلع وزراء الخارجية لمناقشة الوضع في ليبيا.وتأمل إيطاليا في الحصول على دعم صريح للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس والتي تحاول بسط سيطرتها على المدينة ناهيك عن بقية البلاد التي تعاني من أعمال العنف.ولم تحدد حكومة ترامب سياسة واضحة إلى الآن وتخشى روما أن تسير واشنطن على خطى مصر التي تدعم القائد العسكري في شرق ليبيا اللواء خليفة حفتر.وتبدأ مناقشة مكافحة الإرهاب والعلاقات مع إيران وانعدام الاستقرار في أوكرانيا في المحادثات التي من المقرر أن تنطلق في الساعة الرابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي (1430 بتوقيت جرينتش).

خسائر لميليشيا الحوثي في غارات التحالف

سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر عسكرية يمنية، الاثنين، بمقتل أكثر من 30 من ميليشيا الحوثي وصالح في غارات لمقاتلات التحالف العربي ومواجهات مع القوات الشرعية في عدد من جبهات القتال، التي قتل منها أكثر من 10 عناصر خلال الـ24 ساعة الماضية.وأكدت المصادر مقتل 12 وإصابة 18 آخرين وتدمير 4 مركبات ومنصتين متحركتين لإطلاق صواريخ الكاتيوشا في غارات ومواجهات عنيفة مع القوات الشرعية في منطقة كهبوب بمديرية المضاربة غربي محافظة لحج. وشنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية نحو 25 غاره علاوة على قصف لأباتشي التحالف، التي استهدفت تعزيزات للمتمردين قادمة من جنوب موزع غربي تعز، فيما قتل نحو 6 من القوات الشرعية خلال المواجهات في المضاربة.وكثفت مقاتلات التحالف العربي من قصفها لمواقع وتجمعات الحوثيين وقوات صالح، شمالي مديرية المخا وفي منطقة النجيبة شرق معسكر خالد في مديرية موزع، وكذلك في محيط جبل النار، مما أسفر عن مقتل 10 متمردين وإصابة آخرين، وتدمير مخزنا للأسلحة.ومن بين القتلى الحوثيين القيادي عبدالله المؤيد والمعين من قبل الحوثيين وكيلا لوزارة الإعلام، والذي لقي مصرعه في مواجهات مع القوات الشرعية في المخا.وتبادلت القوات الشرعية والمتمردين قصفا مدفعيا في أطراف المخا من الجهة الشمالية، إذ قصف المتمردون منطقة يختٌل في المخا، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين، كما شنت المقاتلات غارات على مواقع في معسكر أبي موسى الأشعري وفي ساحل الجشة بمديرية الخوخة جنوبي الحديدة.وفِي محافظة شبوة، استعادت القوات الشرعية، مساء الأحد، مواقع عسكرية سيطر عليها المتمردون في وقت سابق من نفس اليوم في عسيلان غربي شبوة.وذكرت مصادر عسكرية أن القوات الشرعية استعادت السيطرة على موقع قرن الثعالب، شرقي منطقة الصفراء بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح، أسفرت عن مقتل أكثر من 10 من الحوثيين وقوات صالح و5 من أفراد القوات الشرعية.

الشؤون الدولية

تيلرسون لن يلتقي بوتين خلال زيارته لموسكو

رويترز

قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين يوم الاثنين إن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لن يلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما يزور موسكو هذا الأسبوع.وأضاف في تعليق على الضربات الصاروخية الأمريكية على سوريا الأسبوع الماضي أن هذا التصرف يوضح عدم استعداد واشنطن على الإطلاق للتعاون بشأن سوريا.وقال إن الدعوات المتكررة لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد لن تساعد في حل الأزمة.وتابع “ليس هناك بديل آخر لمحادثات السلام في جنيف وآستانة”.وقال بيسكوف إن من المقرر أن يلتقي تيلرسون بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

تفجيرين في العاصمة الصومالية

رويترز

قال مسؤولون إن موظفا بالحكومة لقي مصرعه في انفجار قنبلة مزروعة في سيارته بالعاصمة الصومالية مقديشو يوم الاثنين فيما استهدف تفجير انتحاري معسكر تدريب للجيش.ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير السيارة إلا أن حركة الشباب الإسلامية المتشددة قالت إنها تقف وراء التفجير الانتحاري في المعسكر على مشارف العاصمة.وقال عبد الفتاح عمر هالاني المتحدث باسم رئيس بلدية مقديشو “قتلت السيارة الملغومة موظفا صغيرا بالحكومة.”ويوم الأحد لقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم في تفجير نفذته حركة الشباب بسيارة ملغومة خارج قاعدة عسكرية في مقديشو في مؤشر على تصعيد الحركة هجماتها لتحدي الحكومة الجديدة.وقال الشرطي نور حسين لرويترز “دخل انتحاري يرتدي سترة ناسفة المعسكر وفجر نفسه بعد إطلاق النار على الجنود.”ولم ترد تقارير رسمية عن عدد القتلى والمصابين لكن حركة الشباب قالت إن الهجوم أسفر عن مقتل حوالي 24 جنديا ومدربيهم. وعادة ما تعطي الحركة أعدادا كبيرة لقتلى هجماتها وهو أمر لا يسهل التحقق منه في المعتاد.ورأى شاهد من رويترز سيارة إسعاف وشاحنة تابعة للجيش وهما تقلان قتلى ومصابين يرتدون زي الجيش الرسمي من موقع الحادث.

استبعاد نائبة رئيس مجلس الأمن القومي الأمريكي من منصبها

يورونيوز

نائبة رئيس مجلس الأمن القومي الأمريكي كاثلين ترويا مكفارلاند تُستبعدُ من منصبها بعد أقل من ثلاثة أشهر من تعينها من طرف الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.تنحية مكفارلاند تأتي كذلك بعد أيام فقط من إقالة كبير مساعدى البيت الأبيض ستيف بانون من عضوية المجلس. وبحسب البيت الأبيض الأمريكي فإن كاثلين مكفارلاند، المعلقة السابقة فى قناة فوكس نيوز، ستعين سفيرة في سنغافورة بعد موافقة مجلس الشيوخ.

المال والاعمال

انتعاش السياحة في السودان

سكاي نيوز عربية

قالت وزارة السياحة السودانية إن عدد السياح في البلاد ارتفع إلى أكثر من مليون، خلال السنوات الثلاث الماضية، فيما ارتفعت إيراداتها إلى 2.7 مليار دولار.وأوضح وكيل وزارة السياحة السودانية جراهام عبد الباقي أن عدد السياح الذين زاروا السودان في 2014 بلغ (683 ألفا)، سائح فيما بلغ عددهم في2015 (741 ألفا)، مضيفا أن عدد السياح في عام 2016 وصل إلى نحو 800 ألف، وفق ما أورد المركز السوداني للخدمات الصحفية.وأشار إلى أن إيرادات السياحة بلغت خلال 2014 (855) مليون دولار وفي 2015 بلغت الإيرانية (930) مليون دولار والعام 2016 تجاوزت المليار دولار.ولفت عبد الباقي إلى ارتفاع عدد العاملين في قطاع السياحة في 2016 إلى (26 ألفا)، بينما بلغت الطاقة الاستيعابية للفنادق أكثر من 11 ألف سرير والفنادق غير المصنفة (اللكوندات) نحو 14 ألف سرير.

تفجيرات مصر تؤثر على البورصات العربية

تراجعت بعض البورصات العربية اليوم الأحد، بقيادة مصر جراء إقبال المستثمرين على البيع نتيجة تنامي المخاوف بعد تعرض كنيستين بمصر لتفجيرين خلفا عشرات القتلى والجرحى. وهبط مؤشر بورصة مصر الرئيسي “إيجي أكس 30″، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 1.55%، إلى 12895.12 نقطة، منخفضا دون مستوى الـ 13 ألف نقطة، التي تعتبر حاجزا نفسيا.وقال عمرو صابر، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الرواد المصرية للوساطة في الأوراق المالية: “هبطت الأسهم المصرية اليوم وسط ضغوط بيعية محلية، مع تنامي مخاوف المستثمرين من وقوع تفجيرات أخرى بعد تفجير كنيستين في طنطا والإسكندرية”.ووفق بيانات البورصة، حقق المصريون صافي بيعي تجاوز 841 مليون جنيه (46.7 مليون دولار)، فيما استمر الأجانب والعرب في اقتناص الفرص محققين صافي شرائي بنحو 501.3 مليون جنيه (27.8 مليون دولار) و340 مليون جنيه (18.9 مليون دولار) على التوالي.وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.52% ، إلى 4591.41 نقطة، فيما هبط مؤشر بورصة دبي المجاورة بنسبة 0.32% ، إلى 3554.96 نقطة.كما انخفضت بورصة مسقط بنسبة 0.27% ، إلى 5598.26 نقطة، بدورها تراجعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، بنسبة 0.24% ، إلى 7058.58 نقطة.وتراجعت بورصتا الأردن والكويت بنسبة 0.24% و0.21% على التوالي، على عكس البحرين وقطر، اللتين صعدتا بنسبة 1.58% و0.52% على التوالي.

لا ضريبة دخل  على الأرباح للشركات السعودية

سكاي نيوز عربية

أعلن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، الأحد، أنه لن يتم فرض ضريبة أرباح على الشركات السعودية ولا ضريبة على دخل المواطن بموجب الإصلاحات الاقتصادية الشاملة التي تطبقها السعودية، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).وسعى الجدعان في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية لتهدئة المخاوف من فرض ضرائب على المواطنين في إطار خطة إصلاح طموحة.ولايدفع السعوديون حاليا أي ضريبة على الدخل بينما لا تدفع الشركات السعودية أي ضرائب على أرباحها.وقال الجدعان إن ضريبة القيمة المضافة المزمع فرضها في 2018 ل نتزيد عن خمسة في المئة حتى 2020. ودفع انهيار أسعار النفط بعد منتصف 2014 السعودية للتفكير في إصلاح شامل لجميع قطاعات الاقتصاد بما في ذلك فرض ضرائب جديدة وخصخصة وتغيير استراتيجية الاستثمار وخفض حاد في الإنفاق الحكومي.

تكنولوجيا

 

انطلاق خدمة تليفزيون اليوتيوب

صوت المانيا

انطلاق خدمة تلفاز يوتيوب، وهي خدمة بث تلفزيوني بقيمة 35 دولاراً،على نظامي أندرويد وiOS .ويقدم تلفاز يوتيوب بحسب موقع techcrunch،عدداً من قنوات الكابل الأكثر شعبية بالولايات المتحدة مثل ABC, Fox CBS, NBC, CW, Disney, SyFy, ESPN وأكثر من 40 قناة أُخرى- وتتواجد جميعها في تطبيق واحد.وستُطرح خدمة تلفاز يوتيوب تدريجياً في مناطق مختلفة مع مرور الوقت، والبداية اليوم بتقديم الخدمة في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس ونيويورك وشيكاغو وفيلادلفيا.تم تصميم التطبيق بشكل جيد، يتألف من ثلاث علامات تبويب فقط: الرئيسية والمكتبة والبث الحي.الصفحة الرئيسية هي الصفحة المعتادة التي تحتوي على “الأشياء التي تعتقد الشركة أنك ينبغي أن تشاهدها”، أما المكتبة سيكون بها الأفلام والبرامج التي قمت بحفظها (كل شيء في ثانية واحدة)، وصفحة البث المباشر هي قائمة كبيرة تحوي كل شيء يُبث حالياً على كل قنوات تلفاز يوتيوب الموجودة حالياً.واجهة الخدمة سلسة جداً؛ وبينما تمر عبر الصفحة، تظهر شرائح تحوي كل ما يُعرض مباشرة في كل القنوات.يُشبه هذا الأمر كثيراً تقليب القنوات لمعرفة ما الذي يُعرض فيها، كانت جودة الفيديو جيدة وثابتة. حتى مع مشاهد الرياضة ذات الحركة السريعة كان يعمل بصورة جيدة.ويوجد داخل التطبيق خاصية “DVR غير محدودة” والتي تمكنك من الضغط على أي عرض وتسجيله هو وجميع حلقاته المستقبلية، وهي لمسة لطيفة للعروض الرياضية أو البرامج غير الموجودة على موقع هولو وغيره.الأمر الغريب بعض الشيء في التصميم البسيط: أنك إذا كنت ترغب في تصفح عروض قناة معينة، ففي البداية ستنقر في شريط البحث، ليس هذا هو المكان الأول الذي سيعتقد المتصفح أنه يجب أن ينظر فيه.إذا كنت واحداً من أولئك الذين تخلوا عن تلفاز الكابل منذ فترة طويلة واتجهوا لخدمات مثل نيتفليكس وهولو وغيرها ولم تنظر إلى الوراء، فقد لا تكون مفتقداً للكثير هنا.ولكن، إذا كنت مقيداً بدفع الفاتورة الشهرية لخدمة الكابل من أجل مشاهدة الأشياء مباشرة كل فترة (الأخبار/الرياضة/إلخ) وتتوافر خدمة تلفاز يوتيوب في منطقتك وبها القنوات التي تشاهدها، فالأمر يستحق التفكير.الشهر الأول مجاني، وإذا دفعت لمدة شهر بعد ذلك، فسوف يُدخلونه في كروم كاست، بذات السعر المُحدد 35 دولاراً، ما سيجعل الشهر الثاني مجانياً نوعاً ما أيضاً.

انتهاء دعم أنظمة الحواسيب ” فيستا من مايكروسوفت

سكاي نيوز عربية

سيكون الثلاثاء آخر موعد تقدم فيه شركة مايكروسوفت الأميركية دعما لمستخدمي نظام تشغيل الحواسيب “فيستا”.وقالت الشركة على موقعها الإلكتروني إنه بعد الـ11 من أبريل الجاري، فإن مستخدمي “فيستا” لن يتلقوا تحديثات أمنية أو إصلاحات عاجلة.وأضافت أنها أيضا ستتوقف عن تقديم أي خدمات دعم فني سواء أكانت مدفوعة أو مجانية للمستخدمين.ولفتت إلى أنها قدمت الدعم لمشتركي “فيستا” طيلة 10 أعوام، “لكن الوقت حان من أجل استثمار الموارد في تكنولوجيات جديدة”.تقول الشركة إنه في حالة واصل المستخدم الاعتماد على النظام القديم، فإن الحاسوب سيواصل العمل، لكنه سيكون معرضا للمخاطر الأمنية والفيروسات.وتضيف أيضا إنها ستوقف الدعم أيضا لمتصفح “إنترنت إكسبلورر 9″، وفي حال كنت مستخدما لهذا المتصفح في نظام “ويندوز فيستا” فإن ذلك يعرضك لمخاطر إضافية.

شاهد أيضاً

مدريد تغلق حدودها

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_سيغلق إقليم مدريد محيطه اعتبارا من يوم الجمعة 4 ديسمبر حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: