الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ اليوم الاثنين هو اليوم الرابع للإضراب الذي قام به الموظفون والعمال بشركة النقل المحلية الفلمنكية De Lijnوتواجه المنطقة الفلامية ومقاطعة أنتويرب أسوأ الإضرابات على الإطلاق ، حيث يسعى موظفي “De Lijn” للمطالبة بزيادة الأجور.ويعمل أربعة فقط من كل عشرة خدمات تعمل في منطقة برابانت الفلمنكية، وهي امتداد فلمنكي خارج بروكسل ، وتعد منطقة Pajottenland هي الأكثر تضررا. وعلى صعيد المنطقة الساحلية، لا يعمل سوى ترام واحد في الساعة، في حين أن هناك حركة مرور أكبر على الخطوط الإقليمية (65 في المائة) .أما الخدمات الأكثر تضرراً ، فنجدها في منطقة ليمبورغ ، حيث توقف شبه كامل لخدمات النقل .وفي فلاندرز الشرقية فهناك اضطرابات كبيرة في وسائل النقل والمواصلات هناك ،وتتحمل مدينة “غنت” العبء الأكبر منها ،حيث نصف خطوط الترام تعمل ولكن مع عدد أقل من الحركة المعتادة .وفي ” آلست” فنجد حافلة واحدة في كل ثلاث حافلات ، في حين أن الوضع في Ardennes الفلمنكية كلعبة حظ ،،،، ستكون محظوظاً بالفعل إذا ما صادفت حافلة في طريقك . وينتقد الموظفون بالشركة الاتفاق الجماعي الأخير بين النقابات والشركة والذي لم يؤدي إلى أي تقدم يذكر في مسألة زيادة الأجور