أداة رقمية مجانية لتحديد ما إذا كان جهاز التوجيه مصاباً ببرمجيات VPNFilter الخبيثة

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_أعلنت شركة سيمانتك اليوم عن إطلاق VPNFilter Check الأداة الرقمية المجانية التي جرى تصميمها بهدف مساعدة الأفراد والمؤسسات على تحديد ما إذا كان جهاز التوجيه مصاباً ببرمجيات VPNFilter الخبيثة. وقال غريغ كلارك، الرئيس التنفيذي لشركة سيمانتك: “تمثل برمجيات VPNFilter تهديداً خطيراً للأفراد والشركات كونها تضخ العديد من البرمجيات الخبيثة وتستولي على كلمات المرور الخاصة بالمستخدمين والكثير من البيانات السرية الأخرى، وهناك أكثر من نصف مليون جهاز توجيه مشكوك في إصابتها ببرمجيات VPNFilter ونحن نشجع الجمهور على اتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من عدم إصابة أجهزة التوجيه الموجودة في منازلهم بهذا النوع من البرمجيات الخبيثة”. وتستهدف برمجيات VPNFilter التي ظهرت أولى حالات الإصابة بها في شهر مايو، تشكيلة واسعة من أجهزة إنترنت الأشياء مثل أجهزة التوجيه وأجهزة التخزين الملحقة بالشبكات، وتعمل هذه البرمجيات على تثبيت برنامج ملحق يراقب ويعدل حركة البيانات عبر شبكة الإنترنت من خلال جهاز التوجيه المصاب، وهو ما يسمح لمجرمي الإنترنت بضخ محتوى ضار أو جعل أجهزة التوجيه غير قابلة للتشغيل أو الاستيلاء على كلمات المرور والمعلومات السرية والحساسة الخاصة بالمستخدم، وتعمل أداة VPNFilter Check من سيمانتك على تحديد ما إذا كانت حركة تدفق البيانات قد تم تغييرها من قبل جهاز توجيه مصاب بهذا النوع من البرمجيات الضارة. وقال ستيفن تريلينغ، نائب الرئيس الأول ومدير عام تحليلات وبحوث الأمن الإلكتروني في سيمانتك: “يختلف هذا النوع من البرمجيات الخبيثة عن غالبية تهديدات إنترنت الأشياء الأخرى، كونه يمتلك القدرة على التواجد المستمر في الجهاز المصاب، حتى بعد إعادة تشغيله، وتوفر أداة VPNFilter Check من سيمانتك للأفراد والمؤسسات طريقة سهلة لتحديد ما إذا كانت أجهزة التوزيع الخاصة بهم عرضة لهذه التهديدات، كما أنها تقترح عليهم خطوات يمكن اتخاذها في حال تم تأكيد الإصابة بهذا النوع من البرمجيات”. وحتى الآن، تُعرف برمجيات VPNFilter بقدرتها على إصابة أجهزة التوجيه في الشركات أو المنازل، وتتوفر قائمة بأجهزة التوزيع المصابة، ولفحص جهاز التوزيع الخاص بك.

Aitnews

3 thoughts on “أداة رقمية مجانية لتحديد ما إذا كان جهاز التوجيه مصاباً ببرمجيات VPNFilter الخبيثة

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a video game where you can do anything you want. sl is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these Second Life websites and blogs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post منصب شيخ مدينة تونس لامرأة
Next post جدل حول إرسال سامسونغ صور مستخدميه
%d مدونون معجبون بهذه: