الأثنين. نوفمبر 30th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_استبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد تخفيف العقوبات المفروضة على روسيا طالما لم يتم حل الأزمتين الأوكرانية والسورية.وكتب ترامب في تغريدة لدى عودته من جولة استمرت أربعة أيام في أوروبا التقى خلالها نظيره الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى “لن يتم القيام بأي شيء قبل حل القضيتين الأوكرانية والسورية”. وأضاف “لم تتم مناقشة العقوبات” خلال اللقاء.ترامب قال إن الوقت قد حان للعمل “بشكل بناء” مع موسكو قائلا أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين “نفى بشدة” التدخل في انتخابات عام 2016.وكتب ترامب على موقع “تويتر “مارست ضغوطا شديدة على الرئيس بوتين مرتين بشأن التدخل الروسي في انتخاباتنا.” وأضاف “لقد نفى ذلك بشدة. وقد أفصحت عن رأيي بذلك…”.وأشار إلى انه تحدث مع بوتين عن فكرة إنشاء ما وصفه ب“وحدة أمن إلكترونية لا يمكن اختراقها” لمنع القرصنة في الانتخابات المقبلة.كما قال أنهما بحثا تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا الذي بدأ الأحد مشيرا إلى انه “سينقذ أرواحا”.وكتب “لقد حان الوقت للمضي قدما للعمل بشكل بناء مع روسيا”.والتقى بوتين ترامب الجمعة على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية، في اجتماع طغت عليه ادعاءات بان روسيا سعت للتأثير على نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية العام الماضي.وقد اصدر الجانبان تقارير متضاربة حول الاجتماع، حيث قال بوتين السبت أن ترامب ابدي “ارتياحا” إزاء نفيه أي تدخل روسي في الانتخابات.وصرحت نيكي هايلي، السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، أن النفي الروسي كان متوقعا.وقالت إن “روسيا تحاول إنقاذ ماء الوجه. لا تستطيع ذلك الجميع يعلم أنها تدخلت في الانتخابات

يورونيوز