الأحد. ديسمبر 6th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أعلن رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني الخميس أن حكومته ستبدأ جولة ميدانية للاطلاع على تقدم مشاريع التنمية، بعد أشهر من الاحتجاجات الي شهدتها منطقة الريف  في شمال البلاد، مشيرا إلى أن حكومته “واعية أن بعض الجهات، لأسباب تاريخية وجغرافية، لم تستفد من ثمار التنمية”.وبحسب تقارير إعلامية، فإن الجولة تبدأ الأسبوع المقبل، وأن الهدف منها هو الحد من توسع الاحتجاجات الاجتماعية في البلاد.ومن المتوقع أن تشمل الجولة جهة بني ملال خنيفرة في وسط البلاد وكذلك “الأقاليم الجنوبية” في إشارة إلى الصحراء الغربية التي يسيطر عليها المغرب.وشدد رئيس الوزراء المغربي على أن حكومته مهتمة “بتنمية عادلة موزعة على كافة الجهات”، مع العلم أن إعلان السلطات عن خطة استثمارات واسعة ومشاريع للبنى التحتية، وكذلك الزيارات التي أجراها وزراء إلى المنطقة، لم يساهم في نزع فتيل الغضب.ومنذ مقتل بائع سمك سحقا داخل شاحنة لجمع النفايات في الحسيمة نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2016، أصبح ناصر الزفزافي أحد قادة حركة الاحتجاج ضد السلطة في منطقته.

فرانس 24