الوضع الاقتصادي السيئ في لبنان يتسبب في تأجيل مهرجان بيروت السينمائي الدولي

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أعلن مهرجان بيروت السينمائي الدولي تأجيل دورته السابعة عشرة، التي كان من المنتظر افتتاحها في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، إلى أجل غير مسمى بسبب “الوضع الاقتصادي في لبنان”.وقالت مؤسسة ومديرة المهرجان كوليت نوفل لرويترز إن هذا القرار اتُخذ “بعد تفكير ملي بسبب الوضع الاقتصادي الحرج في لبنان، إضافة إلى المخاوف السياسية الإقليمية المتزايدة ومخاوف من انهيار الليرة اللبنانية”.وأثرت سنوات من الجمود السياسي على السياسة المالية، مما أدى إلى تفاقم أحد أعلى مستويات الدين العام بالعالم. وتتخذ الحكومة إجراءات تقشف منذ بداية هذا العام، وقامت بخفض دعمها للمهرجانات الفنية وزادت من الضرائب عليها.ولم ينجح رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري في تشكيل حكومة جديدة رغم مرور أربعة أشهر على الانتخابات البرلمانية، وأثار التأخير مخاوف بشأن الاقتصاد اللبناني المثقل بالديون حيث بلغ الدين العام مع نهاية عام 2017 أكثر من 150 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.وقالت نوفل إن هناك مسوغات مباشرة للتأجيل تتعلق بعدم توفر الميزانية المطلوبة لتنظيم المهرجان الذي يكلف 450 ألف دولار “لم نؤمن منها إلا 150 ألف دولار من أحد المصارف اللبنانية التي تدعمنا سنويا”.وأضافت أن الدولة اللبنانية كانت تدعم سنويا هذا المهرجان عبر وزارتي السياحة والثقافة وبلدية بيروت “لكن هذه السنة للأسف هناك وزارات كوزارة السياحة لم يعد لديها الميزانية الكافية لتمويلنا، وأعلنت ذلك جهارا وطلبت من القطاع الخاص دعم المهرجانات الثقافية”.وتابعت قائلة “المبلغ الذي وعدت به بلدية بيروت قليل جدا، وفي حال ستدفعه سيكون ذلك بالليرة اللبنانية السنة المقبلة، وأنا متخوفة من أن تتضعضع الليرة اللبنانية، وكل ما ندفعه للمؤسسات هو بالدولار، خصوصا مستحقات حقوق العرض وتذاكر السفر… عندها لا يمكنني أن أدفع المستحقات”.ورغم مشاركة بعض أشهر الأسماء في مجال المهرجانات الفنية هذا العام، يشكو المنظمون من عدم الاستقرار بالمنطقة وضعف الاقتصاد اللبناني وصعوبات في التمويل.ويبدي لبنان تصميمه على الحفاظ على الاستقرار النقدي وسط تحذيرات لقادة سياسيين من أزمة اقتصادية، وهو ما أطلق شائعات دفعت المصرف المركزي إلى تقديم تطمينات متكررة بشأن متانة الربط.وأعربت نوفل عن أملها في إقامة المهرجان عام 2019 “خصوصا أنه مهرجان عريق، ولم يتوقف حتى في ظروف قاهرة في العام 2006 حيث تأجل بسبب الحرب الإسرائيلية على لبنان بضعة أشهر فقط”.

رويترز

2 thoughts on “الوضع الاقتصادي السيئ في لبنان يتسبب في تأجيل مهرجان بيروت السينمائي الدولي

  1. 301536 344028Typically I dont read write-up on blogs, but I would like to say that this write-up extremely compelled me to try and do so! Your writing style has been amazed me. Thanks, extremely excellent post. 921078

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بلجيكا تتلقى بدلات أسرية أكثر مما تدفع
Next post الدخول الأدبي الفرنسي 2018 يتصدر الصحافة الفرنسية
%d مدونون معجبون بهذه: