نشرة المدار الإخبارية لوكسمبورغ العدد الرابع من شهر كانون الثاني 2016

اخبار لوكسمبورغ

 

ملخص اشغال ال 22 يناير 2016

قدم Xavier Bettel  إنجازات الرئاسة لوكسمبورغ لمجلس الاتحاد الأوروبي في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ

Pierre Gramegna في مهمة بعثة إلى هونغ كونغ

Jean Asselborn في مجلس الشؤون الخارجيةللاتحاد الأوروبي في بروكسل

Xavier Bettel  في” المنتدى الاقتصادي العالميفي دافوس

مهمة Pierre Gramegna  في طوكيو

Xavier Bettel  في زيارة عمل إلى Vaduz

Félix Brazو Francine Closener يقدمان  نظام لإنذار خطف القصر “ AMBER Alert ” (2016/01/21)

Nicolas Schmit في Coblence لمناقشة مستقبل رقمي أوروبا

 

ملخص اشغال ال 22 يناير 2016

Gouvernement

اجتمع مجلس الحكومة الجمعة 22 يناير 2016 برئاسة نائب رئيس الوزراء Étienne Schneider .
عقد المجلس تبادل وجهات النظر حول ملفات الاحداث السياسية الدولية  والأوروبية.

واصل الوزراء اشغال التخطيط الوطني المتعلق باستقبال عدد كبير من المتقدمين للحصول على الحماية الدولية في الدوقية الكبرى.
اعتمد المجلس مشروع القانون المتعلق بالموافقة على اتفاقية بين مملكة بلجيكا، ومملكة هولندا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ بشأن إدماج سلامة الطيران من أجل مواجهة التهديدات التي تشكلها الطائرات غير العسكرية (Renegade)، التي وقعت في لاهاي يوم 4 مارس 2015. ويميل الاتفاق لوضع تشريعات وإجراءات للرد على الطائرات المدنية التي سيتم تحويلها لدوافع إرهابية وتشكل تهديدا للدولة (الحادث قال ” Renegade  “) .

في حالة اقتحام طائرة عسكرية فوق أراضي لوكسمبورغ، لوكسمبورغ، كعضو منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، قدم انتداب لهذه الأخيرة لحماية مجالها الجوي. في هذه الحالة، بلجيكا هي التي ستضمن سلامة المجال الجوي لوكسمبورغ في حالة الخطر العسكري. وهذا الاتفاق سيسمح للوكسمبورغ اتخاذ أيضا التدابير اللازمة في حالة وقوع حادث طائرة مدنية مختطفة لدوافع إرهابية.
وينص الاتفاق على قائمة قائمة وسائل العمل ملموسة فيما يتعلق تهديدات أو يشتبه فيه خطرا أمنيا على أراضي منطقة البنلوكس  قادما من الطائرات المدنية المختطفة لأغراض إرهابية.

ملاحظة: فوق أرض لوكسمبورغ، استخدام القوة المميتة يحظر صراحة.

تتوقف التدابير المسموح بها في المجال الجوي لوكسمبورغ، بشرط انه تم الترخيص بها من قبل السلطة الوطنية المختصة لوكسمبورغ، عند طلقة تحذيرية. وينص الاتفاق على أنه في حالة وقوع الحادث Renegade فان الطيران العسكري البلجيكي أو الهولندي الذي سيتدخل في المجال الجوي لوكسمبورغ. وينص الاتفاق على أن أي تدخل بلجيكي أو هولندي لا يمكن أن يتم الا في أعقاب قرار وتفويض من السلطة المختصة لوكسمبورغ فقط، اي بمعنى الوزير المكلف بالدفاع في واجباته أو المناوبين.
بيان صحفي من / SIP زارة الدولة

 

قدم Xavier Bettel  إنجازات الرئاسة لوكسمبورغ لمجلس الاتحاد الأوروبي في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ

Gouvernement

في 19 يناير عام 2016، تم استقبال رئيس الوزراء، وزير الدولة، Xavier Bettel  في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ.

وكان في استقباله رئيس البرلمان الأوروبي Martin Schulz للمقابلة. وركزت المناقشات بين الأخبار الأوروبية والدولية السياسية فضلا عن إنجازات رئاسة لوكسمبورغ. “لقد كانت رئاسة لوكسمبورغ صعبة للغاية، وكانت تواجه تحديات جديدة ولكن تغلبت عليها بطريقة مثالية” قال Martin Schulz  خلال المقابلة.

في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، قدم رئيس الوزراء إنجازات الرئاسة لوكسمبورغ لمجلس الاتحاد الأوروبي. “عقدت هيئة الرئاسة في ظروف صعبة للغاية، وغالبا ما كانت كارثية”، أوضح Xavier Bettel. “يواجه الاتحاد تحديات غير مسبوقة.”

وفقا لرئيس مجلس الوزراء، “تم إضافة ظاهرتين خاصتين في ظروف بالفعل الصعبة ، وهي أزمة الهجرة وصعود الإرهاب في العالم.”

في كلا من هاتين القضيتين، اضطرت رئاسة على الاستجابة بسرعة وبشكل ملموس.

“اذا تمكنا من دفع الاتحاد الأوروبي، كان ذلك بفضل الدعم والنهج البناء في البرلمان الأوروبي” أشار رئيس مجلس الوزراء. ما لا يقل عن 36 ملف تم أبرامهم في القرار المشترك.

وأخيرا، ألحXavier Bettel  على الحاجة إلى جعل بشكل جماعي الضوابط على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، واحترام  الامتثال لقواعد شنغن وضمان مشاركة جميع الدول الأعضاء من أجل نقل اللاجئين لكنه قال ” يجب علينا أن نفعل كل شيء للحد بشكل كبير من تدفق المهاجرين “.

بيان صحفي من وزارة الخارجية

Pierre Gramegna في مهمة بعثة إلى هونغ كونغ

 

في ال 18 يناير 2016، تدخل Pierre Gramegna  كمتحدث في الجلسة العامة للمنتدى    Asian Financ ial Forum (AFF) في هونغ كونغ متحدثا أمام جمهور من أكثر من 2500 ممثلي عالم الاقتصاد والمالية، أشار بصورة خاصة الى الانتعاش الاقتصادي في أوروبا، والفرص المتعلقة بإنشاء البنك الآسيوي للاستثمار للبنية التحتية (AIIb) و Silk Road Fund . وقال Pierre Gramegna  انه واثق بشأن التنمية المستقبلية للاقتصاد العالمي، على الرغم من الاضطرابات الاخيرة في الاسواق، والتغيرات في أسعار السلع الأساسية والمخاطر الجيوسياسية.

وشدد بشكل خاص على الحاجة إلى النمو المستدام المحترم البيئة، والتطوير المستمر للتجارة الدولية والحاجة إلى إصلاحات هيكلية والاستثمار في البنية التحتية للحفاظ على الانتعاش الاقتصادي.

ثم كان Pierre Gramegna اجتماع عمل مع الرئيس التنفيذي لهونج كونج، Leung Chun-ying ، لمناقشة العلاقات الثنائية بين هونغ كونغ ولوكسمبورغ، وكذلك الأخبار الاقتصادية والمالية. تبادل المتحاورين وجهات النظر حول تدويل RMB وتنفيذ مبادرة “حزام واحد – طريق واحد” (“one belt – one road”)، وعلى الدور الذي يمكن أن يقوم به اثنين من المراكز المالية في هذا السياق. كما ناقش Pierre Gramegna و Leung Chun-ying عواقب ظهور “FINTECH” على الصناعة المالية، وفرص التعاون التي تنتج عنه.

التقى Pierre Gramegna  أيضا بالمسؤولين في هونغ كونغ للبورصة المالية، من اجل العودة على أحدث التطورات في الأسواق المالية ومناقشة فرص التعاون مع بورصة لوكسمبورج.

في ال 19 يناير 2016، التقى Pierre Gramegna ب Ashley Alder ، الرئيس التنفيذي ل “”Securities & Futures Commission”، لمناقشة وبخاصة تطوير “”Hong Kong – Shanghai Stock Connect منذ إطلاقها في أواخر عام 2014، والاعتراف المتبادل الأموال الاستثمارات. ورحب المتحاورين أيضا على التعاون الجيد بين “Securities & Futures Commission” وCSSF .
ثم التقى وزير المالية مع Norman Chan ، الرئيس التنفيذي للسلطة النقدية لهونج كونج ، لتبادل وجهات النظر حول الوضع الاقتصادي والمالي في الصين وأوروبا.
وأخيرا التقى Pierre Gramegna  بJohn Tsang وزير المالية هونج كونج. خلال لقائهما، عادوا إلى إطلاق AIIb وأولويات هذا  البنك الجديد. ناقش الوزيرين  أيضا الوضع الاقتصادي والتطورات الأخيرة في أسواق الأسهم. وشددوا على أوجه التشابه بين من المركزين الماليين وإمكانيات التعاون، لا سيما فيما يتعلق بأنشطة صناديق الاستثمار وتدويل RMB .

علق بيير Gramegna قائلا: ” تمثل هونغ كونغ  نقطة الدخول المثالية إلى السوق الصينية، كما تشكل لوكسمبورغ بالنسبة للصين جسر مهم إلى سوق الاتحاد الأوروبي. إمكانية للتعاون واضحة، علاقاتنا بالفعل ممتازة وأنا مسرور لرؤية ارادة مشتركة من اجل تعزيزها اكثر، مما سيساهم بشكل إيجابي في تنمية الاقتصاد بلوكسمبورغ وخاصة في ال المركز المالي” .
بيان صحفي من وزارة المالية.

Jean Asselborn في مجلس الشؤون الخارجيةللاتحاد الأوروبي في بروكسل

Gouvernement

شارك وزير الشؤون الخارجية والأوروبية لوكسمبورغ Jean Asselborn ، في مجلس “الشؤون الخارجية” (CAE) من الاتحاد الأوروبي (EU) في بروكسل في ال 18 يناير 2016 .
سمح مجلس “الشؤون الخارجية” في البداية للممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، Federica Mogherni ، بابلاغ وزراء بملاحظاتها حول الوضع في فنزويلا..

تحولت CAE لاحقا إلى القضايا الإقليمية في الشرق الأوسط، وخاصة بما في ذلك الوضع في سوريا. تبادل الوزراء وجهات النظر حول كيف يمكن للاتحاد الأوروبي دعم عملية السلام تحت رعاية الأمم المتحدة بعد قرار 2254 لمجلس الأمن. ووفقا للوزير Asselborn “أظهرت السنوات الأربع الماضية أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع.” من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم “يجب دعم النشطاء المعتدلين للمعارضة. ويجب أيضا أن تتحدث المعارضة غير الجهادية بصوت واحد.”
ثم ناقش الوزراء العراق وعلى وجه الخصوص تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي من المتوقع أن تؤدي إلى عملية المصالحة الوطنية. وأكد وزير Asselborn على أهمية “الدعم الكامل من الاتحاد الأوروبي الى الحكومة الشاملة لحيدر العبادي، التي تعمل في مسار الإصلاحات والحوار الوطني. وقد بدأت إصلاحات هامة لكنها تسير  ببطء شديد ” .

بحضور وزير خارجية الأردن ناصر جودة، ناقش فيما بعد المجلس التعاون بين الاتحاد الأوروبي والأردن في المجال السياسي. في هذا السياق، سمح المجلس للوزراء بمعالجة الوضع الإقليمي خاصة على العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية. تبادل الوزراء كذلك وجهات النظر حول القضية الاسرائيلية الفلسطينية.
اشغال الوزراء شملت  الوضع في أوكرانيا والدور الذي يمكن أن يلعبه الاتحاد الأوروبي في عملية الإصلاح في البلاد.  “يجب علينا أن نؤكد على أهمية الاستمرار في هذا الطريق، بما في ذلك الإصلاحات في اطار عملية Minsk واتفاقية الشراكة والتجارة الحرة، والآن بما أن منطقة التجارة الحرة دخلت مبدئيا في التنفيذ “، قال الوزير Asselborn .
على هامش مجلس “الشؤون الخارجية”، شارك الوزير Asselborn في اجتماع الاتحاد الأوروبي –أوكرانيا، الذي كان فرصة لتقييم علاقات الاتحاد مع هذا البلد، خصوصا في مجالات تحرير التأشيرات واتفاق التجارة حرة معمق وكامل (DCFTA) وحسم الصراع في شرق أوكرانيا.
بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية

 

Xavier Bettel  في” المنتدى الاقتصادي العالميفي دافوس

Gouvernement

حضر رئيس مجلس الوزراء، وزير الدولة، Xavier Bettel ، يرافقه صاحب السمو الملكي الدوقية الكبرى، الى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس (Davos) في الفترة من 20 الى 22 يناير  2016.
ودعي Xavier Bettel  للمشاركة في حلقة نقاش تحت عنوان “اجتماع محافظي سياسة للإعلام والترفيه والمعلومات” (“Governors Policy Meeting for Media, Entertainement and Information”). خلال هذه المناقشة شدد على أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى ديناميكية السوق من أجل أن تصبح مكانا اين يكون  من السهل اطلاق شركته مع عدد قليل من الحواجز أمام دخول، ولكن من دون الإفراط في التنظيم.  “يجب علينا أن نشجع الإبداع”، صرح Xavier Bettel ، “هذا هو أساس كل الابتكار” .
دعي رئيس الوزراء أيضا أن يتحدث في ندوة عن التنوع في مكان العمل مع المسؤولين ورؤساء المؤسسات (Lloyds, HSBC, EY..EY ….)
وعقد الإفطار رفيع المستوى صباح اليوم بحضور رؤساء المؤسسات ، الذين لديهم نشاط متواجد  في لوكسمبورج والمهتمين المحتملين في تاسيس مؤسسة في الدوقية الكبرى.

وعلى الصعيد الثنائي، كان ل Xavier Bettel  لقاء مع نظيره البريطاني، ديفيد كاميرون (David Cameron)، لمناقشة طلبات بريطانية  في سياق الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والتي ستكون في جدول أعمال المجلس الأوروبي بين 18 و 19 فبراير المقبل.
التقى Xavier Bettel  أيضا مع رئيس الوزراء الكازاخستاني Karim Massimov لتقييم العلاقات الثنائية.
بالإضافة إلى لقاءات مع القادة الاقتصاديين ، وكان رئيس الوزراء و صاحبة السمو الملكي الدوقية الكبرى أيضا مقابلات مع العديد من ممثلي المنظمات الدولية، بما في ذلك Angel Gurria ، الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية (OCDE)، , Irina Bokova ، المديرة العامة لليونسكو، Houlin Zhao ، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات و Jin Liqun ، رئيس مجلس إدارة البنية التحتية الآسيوية بنك الاستثمار (Asian Infrastructure Investment Bank).
بيان صحفي من وزارة الدولة

مهمة Pierre Gramegna  في طوكيو

Gouvernement

في اطار مهمته الى  آسيا، التقى Pierre Gramegna  في ال20  يناير 2016 في طوكيو Taro Aso ، نائب رئيس الوزراء ووزير المالية في اليابان. وخلال اجتماعهم، ناقش النظراء الاثنين الوضع الاقتصادي والمالي في آسيا. كما ناقشوا دور والحكم ال AIIb ومحطط Juncker والنمو في أوروبا. وعلاوة على ذلك، ناقش Pierre Gramegna و Taro Aso أزمة اللاجئين والتدابير التي يمكن اتخاذها على مستوى المعونة في البلدان الاصلية. وأخيرا، تم مناقشة الآثار المترتبة على الاتحاد الأوروبي للخطر الناجم عن الخروج المحتمل للمملكة المتحدة (Brexit) .
ثم التقى Pierre Gramegna  مع  Masatsugu Asakawa  نائب وزير الشؤون الدولية ورئيس اللجنة للشؤون المالية لمنظمة OCDE ، لمناقشة بما في ذلك الضرائب الدولية وتنفيذ التدابير BEPS بروح متكافئة (level playing field)على الصعيد العالمي . في هذا السياق، شدد الوزيران على أهمية أن تشمل أيضا البلدان النامية في هذه العملية. وأخيرا، ناقشوا التغييرات المستحثة في الصناعة المالية من قبل الصعود القوي FINTECH والعملات الافتراضية.
في 21 يناير 2016، كان لPierre Gramegna اجتماع عمل في Keidanren ، اتحاد المنظمات الاقتصادية في اليابان، لمناقشة سبل توثيق التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية، في أعقاب الزيارة الأخيرة لوفد Keidanren في لوكسمبورغ.

ثم توجه Pierre Gramegna  إلى النقاط الحاضنة (l’incubateur Dots)لافتتاح ندوة FINTECH نظمها لوكسمبورغ للتمويل(Luxembourg for Finance). أمام جمهور من أكثر من 150 شخصا، قام وزير المالية بالترويج للوكسمبورغ كوجهة للمشاريع المبتدئة (start-ups)والشركات FINTECH التي ترغب في إثبات وجودها في أوروبا. Nicolas Mackel (LFF), Nadia Manzari (CSSF), Jean-Louis Schiltz (Schiltz&Schiltz) و Yuzo Kano (bitFlyer)  عرضوا مزايا النظام البيئي لوكسمبورغ لتطوير هذه الأنشطة.
التقى وزير المالية أيضا مع القيادة لصندوق المعاشات التقاعدية اليابانية (GPIF) لمناقشة تنويع ممكن لسياستها الاستثمارية والدور الذي يمكن أن تقوم به لوكسمبورغ في هذا السياق. وفي هذا الصدد، أشار إلى أن خمسة بنوك يابانية كبرى لها وجود كبير في لوكسمبورغ، لا سيما في قطاع الصناديق الاستثمارية.
في 22 يناير 2016،قام  Pierre Gramegna باطلاق اليوم بخطاب امام غرفة التجارة بلجيكا-لوكسمبورج في اليابان، حول موضوع الانتعاش الاقتصادي في أوروبا وتعميق UEM .

ثم زار المقر الجديد لراكوتين (Rakuten)، حيث كانت له مقابلة مع الرئيس التنفيذي لشركة Hiroshi “Mickey” Mikitani ، لمناقشة تطوير أنشطة المجموعة في أوروبا من خلال تثبيتها في لوكسمبورج.  Pierre Gramegna علق: “إن تطوير أنشطة Rakuten يؤكد نمو لوكسمبورغ في مجال FINTECH بعد الحصول على ترخيص مصرفي، والآن يجري تطوير المجموعة في مجال التأمين. على وجه الخصوص، أنها تخطط لتركيز العمل في لوكسمبورغ  نشاطها في التأمين داخل المجموعة ” .
كما زار Pierre Gramegna  NEC Security Factory ، لمناقشة آخر التطورات في مجال الأمن الرقمي، الذي يعتبر عنصرا مهما لأي حلFINTECH

وأخيرا، كان ل Pierre Gramegna  اجتماع عمل مع Nobuchika Mori  ، مدير هيئة المراقبة للخدمات المالية و ناقشا التطورات في القطاع المصرفي الياباني و في لوكسمبورغ  وآفاق النمو في الأجلين المتوسط ​​والطويل. كما تم التطرق إلى الاتحاد المصرفي والتطورات التنظيمية التي قررها في أوروبا في الأشهر الأخيرة لضمان استقرار القطاع المصرفي وتعزيز ثقة المستثمرين. كما رحبوا بالتعاون الجيد بين السلطات التنظيمية لوكسمبورغ و اليابانية.
بيان صحفي من وزارة المالية

 

Xavier Bettel  في زيارة عمل إلى Vaduz
Gouvernement

في  ال20 يناير 2016، سافر رئيس الوزراء، وزير الدولة، Xavier Bettel  الى Vaduz  في Liechtensteinفي زيارة عمل.
وكان في استقباله نظيره Adrian Hasler  لاجتماع عمل. وركزت المناقشات أساسا على العلاقات الثنائية والأحداث الأوروبية والدولية. رحب رئيسين الوزراء بالعلاقات الثنائية الممتازة والتعاون الجيد أيضا على مستوى الأمم المتحدة. شكر Xavier Bettel  نظيره على التضامن الذي يبديه le Liechtenstein في استضافة اللاجئين.
قبل يوم واحد، كان رئيس الوزراء قد حضر جنبا إلى جنب مع العديد من صناع القرار من عالم الاقتصاد والسياسة الى مأدبة عشاء أقامها صاحب السمو الأميرة الوراثية Alois و ولية العهد الأميرة  Sophieمن Liechtenstein .
بيان صحفي من وزارة الدولة

Félix Brazو Francine Closener يقدمان  نظام لإنذار خطف القصر “AMBER Alert

(2016/01/21)

Gouvernement

بتاريخ ال 21 يناير 2016، قدم وزير العدل Félix Braz  ووزيرة الدولة لشؤون الأمن الوطني Francine Closener نظام تحذير اختطاف القصر ” AMBER Alert ” الذي سيتم وضعه  قريبا في لوكسمبورغ . و تم عقد مؤتمر صحفي بحضور Frank Hoen ، الرئيس / المؤسس ” “AMBER Alert Europe  .
” ” AMBER Alert Luxembourg هو التعاون بين وزارة العدل، وزارة الأمن الداخلي والنيابة العامة والمحاكم ، الشرطة الدوقية الكبرى و ” AMBER Alert Europe “. نظام ” AMBER Alert Luxembourg ” متاح مجانا من قبل ” AMBER Alert Europe  “، في حالة تأهب الأوروبي “نجدة الطفل” («Child Rescue»)وشبكة الشرطة عن الأطفال المفقودين (Police Network for Missing Children) .

AMBER Alert Europe ” ”   هي منظمة دولية غير ربحية تضم 18 عضوا (الشرطة والدوائر الحكومية والمنظمات غير الحكومية) في 14 بلدا. تتكون شبكتها الشرطة من أكثر من 35 خبيرا يمثلون قوى الامن ل 12 دولة من الاتحاد الأوروبي. ويدعم أهداف ” AMBER Alert Europe ” أكثر من 150 من عضو البرلمان الأوروبي.
من خلال التوقيع على اتفاقية تعاون، لوكسمبورغ لديها الوسائل والأدوات اللازمة لإبلاغ بسرعة و من خلال قنوات عديدة الجمهور العام في حالة اختطاف الأطفال. يتم إطلاق الإنذار من قبل الشرطة بأمر من النيابة العامة المختصة.
“العنبر تنبيه” هو رسالة للطوارئ على المستوى الوطني التي ترسل عندما تخشى الشرطة أن حياة القاصرالمخنطف أو المختفي في خطر وشيك. الهدف المنشود من قبل ” AMBER Alert ” هو أن جميع السكان يتم حشدهم للبحث عن القاصر المفقود. صورة الطفل المفقود مرئية على الفور على وسائل الإعلام المختلفة مثل التلفزيون، في محطات السكك الحديدية والمطارات الخ

الى جانب  وسائل الإعلام المطبوعة والإذاعة والتلفزيون، يتم وضع التعاون الفعال مع CFL وخصوصا Mobilitéitszentral  قيد التنفيذ.  يضاف اليها شركات الطيران، ووزارة التنمية المستدامة والبنية التحتية فيما يتعلق لوحات الملصقات خاصة على الطرق السريعة ونظام CITA .
ويشارك في ” AMBER Alert ” أيضا عن طريق الرسائل القصيرة، البريد الإلكتروني، تويتر، الفيسبوك، وتطبيقات ”  Apps ”  وعلى مواقع الانترنت المختلفة. كل هذه المنشورات في وقت واحد  ستساهم بشكل محسوس في زيادة كبيرة لفرص العثور على قاصر حي. على هذا المستوى، المتعاملين في الاتصالات، الذين هم أيضا أصحاب المصلحة في المشروع، يلعبون دورا أولوي.
ويمكن أيضا استخدام أجزاء من نظام الإنذار في حالة اختفاء مقلق لقاصر، ويتعلق الامر بقاصر الذي تملك عنه الشرطة والسلطات القضائية أدلة أنه متواجد في حالة تهديد مباشر وخطير دون أن يستوفي المعايير اللازمة المنصوص عليها لاثارة ” AMBER Alert  ” .
لجذب انتباه السكان، يمكن لهذه الاعلانات عن البحث أن تكون مشتركة على المستوى الوطني أو يمكن إرسالها إلى مناطق جغرافية محددة أو مجموعات مستهدفة محددة (على سبيل المثال، موظفي السكك الحديدية أو قطاع النقل).
في نهاية المؤتمر الصحفي، تم التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزارة العدل، وزارة الأمن الداخلي و ” AMBER Alert Europe “.

Nicolas Schmit في Coblence لمناقشة مستقبل رقمي أوروبا

Gouvernement

سوف يشارك  Nicolas Schmit ، وزير العمل والتشغيل والاقتصاد الاجتماعي و التضامن، هذا الخميس 21 يناير 2016 ، في مؤتمر “إعادة إطلاق أوروبا – تشكيل مكان العمل الرقمي لدينا” (“Relaunching Europe – Shaping our digital workplace”)الذي ستنظمه مجموعة تحالف التقدميين و الاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي في Coblence .
سوف يشارك  Nicolas Schmit في حلقة نقاش بما في ذلك جنبا إلى جنب مع Malu-Dreyer ، رئيس الوزراء Rhénanie-Palatinat ، Yasmin Fahimi ، وزيرة الدولة في الوزارة الاتحادية للعمل والشؤون الاجتماعية، و Christianne Benner ، نائب رئيسة لنقابة  IG Metall .
“وضع البعد الاجتماعي للتحول الرقمي على الأجندة الأوروبية هي واحدة من أولوياتي. وعلينا أن نستعد أسواقنا للعمل  ونظمنا الاجتماعية على الابتكارات العظيمة التي هي قيد التنفيذ. وسيكون الاستثمار الاجتماعي بما في ذلك التدريب مما لا شك فيه واحد من ركائز هذه الاستراتيجية. ويأتي إطلاق التدريب مثل  Fit4Coding  هو مثال جيد “. قال Nicolas Schmit  قبل المؤتمر.

 

44 thoughts on “نشرة المدار الإخبارية لوكسمبورغ العدد الرابع من شهر كانون الثاني 2016

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a game where you can do anything you want. Second life is literally my second life (pun intended lol). If you want to see more you can see these Second Life websites and blogs

  2. تنبيه: bahis siteleri

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post نشرة المدار الإخبارية لوكسمبورغ العدد 2 من شهر كانون الثاني 2016
Next post البعثة الأوروبية في فلسطين مهام جديدة
%d مدونون معجبون بهذه: