السبت. ديسمبر 5th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أكدت المفوضية الأوروبية أن القوانين المعمول بها لا تسمح للدول الأعضاء بمنح طالبي اللجوء، الذي لم يبت بطلباتهم، أو المهاجرين غير الشرعيين، تأشيرات ووثائق مؤقتة يمكنهم بموجبها التحرك إلى دول أخرى داخل منطقة شنغن.ويأتي هذا التعليق على خلفية تردد أنباء عن نية الحكومة الإيطالية منح مثل هذه التأشيرات للمهاجرين الموجودين على أراضيها ليذهبوا إلى دول أوروبية أخرى، وحسب المتحدثة باسم المفوضية ناتاشا برتود، فـ”عند الحديث عن أية تدابير يجب أخذ العديد من العوامل بعين الاعتبار ورؤية ما هو مسموح وما هو غير ذلك”.وحاولت برتود التقليل من حدة النقاش الذي أثاره كلام بعض المسؤولين الإيطاليين عن نية حكومتهم السماح للمهاجرين بالتحرك نحو دول أخرى، قائلة “بالنسبة لنا هذا الكلام ليس جزءاً من السياسة الإيطالية ولذلك لا نريد البت فيه”، وفق كلامها.إلى ذلك، أعادت المتحدثة التأكيد على أهمية التدابير التي أقرها وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم قبل أسابيع في تالين (استونيا)، والهادفة إلى مساعدة إيطاليا بشكل فوري على النهوض بعبء تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر المتوسط إلى أراضيها.كما رفضت المفوضية الأوروبية الانتقادات الموجهة لها بخصوص الاتفاق الموقع مع تركيا عام 2016 حول الهجرة، والذي أدى إلى حجز طالبي اللجوء والمهاجرين في الجزر اليونانية.