المعهد البلجيكي للسلامة يؤكد أن وفيات الحوادث بسبب استخدام المحمول أثناء القيادة

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ وفقاً لدراسة أجراها المعهد البلجيكي للسلامة على الطرق (ISBR) ،فإن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة هو سبب الحد الأدنى ،بمعدل 30 وفاة و 2500 حالة إصابة كل عام في بلجيكا.ويوضح معهد (ISBR) أن الحقيقة هي على الأرجح أعلى بكثير من هذا الرقم  ،فمن الصعب تحديد مخاطر استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة،ويؤكد (ISBR) ” السائق الذي يقود سيارته أثناء استخدام الهاتف المحمول ، يتعرض لخطر الحوادث بثلاث أو أربع مرات ، أكثر من السائق الذي لا يستخدم هاتفه ” .ويضيف (ISBR) ، ويرتفع الخطر الأكبر لـ 23 مرة أكثر ، عندما يحاول السائق إرساله رسالة نصية قصيرة، حيث أن السائق لا يراقب الطريق نهائياً .وفي عام 2016، بلغ مجموع عدد الجرحى190511 جريح و 637 حالة وفاة بسبب حوادث الطرق.ووفقا للتقرير ، يلعب “السهو ” دورا كبيرة في 5 إلى 25٪ من جميع حوادث الطرق.ولذلك فإن تقدير 30 حالة وفاة و 2500 إصابة تعزى إلى استخدام الهاتف المحمول ، في الجزء السفلي من النطاق.ويستخدم الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما هواتفهم النقالة في أغلب الأحيان أثناء القيادة.وفقا لدراسة (ISBR) ، فإن 23٪ من هذه الفئة العمرية تستخدم هواتفهم النقالة مرة واحدة على الأقل في كل رحلة.أما بالنسبة للفئة العمرية 35-54، ينخفض العدد إلى 20٪ و 55+، 8٪، حسب المعهد.ووفقاً للمعهد ، بشكل عام، ثمانية من أصل عشرة سائقين يستخدمون الهواتف النقالة في بعض الأحيان.في حالتين من بين ثلاث حالات، يقوم السائق باستخدام هاتفه لإرسال رسالة نصية قصيرة، إما قبل ضوء أحمر أو أمام معبر.وأحياناً أخرى يقوم السائق باستخدام هاتفه ، لإرسال بريد إلكتروني أو التحقق من الفيسبوك أو الواتساب.في حين أنه قد لا يبدو خطراً استخدام الهاتف المحمول أثناء التوقف عند الضوء الأحمر، فهذا الأمر محظور ، ويؤثر على حركة المرور، مما قد يتسبب في الاختناقات المرورية التي يمكن تجنبها.

4 thoughts on “المعهد البلجيكي للسلامة يؤكد أن وفيات الحوادث بسبب استخدام المحمول أثناء القيادة

  1. 374658 745500Hiya! awesome blog! I happen to be a daily visitor to your site (somewhat a lot more like addict ) of this web site. Just wanted to say I appreciate your blogs and am searching forward for much more to come! 666161

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post مشكلة سيارات البورش في بلجيكا
Next post مواطني الاتحاد الأوربي متفائلين بمستقبله
%d مدونون معجبون بهذه: