الخميس. ديسمبر 3rd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ ظهر استطلاع رأي أوروبي أن مواطني الاتحاد باتوا يميلون بشكل أكبر من ذي قبل للتفاؤل بمستقبل الاتحاد الأوروبي وللثقة بمؤسساته. وتم الاستطلاع عن طريق توجيه أسئلة مباشرة لحوالي 33180 مواطن أوروبي من مختلف دول الاتحاد في الفترة الواقعة ما بين 20 و30 مايو الماضي.وأوضحت نتائج الاستطلاع أن 56% من المواطنين الأوروبيين متفائلون بمستقبل الاتحاد الأوروبي، وهي النسبة الأعلى التي تم تسجيلها منذ عام 2010، حيث أبدى “70 %من المواطنين في الدانمرك تفاؤلهم بمستقبل الاتحاد، بينما أظهر 64 %من البرتغاليين الشعور نفسه، لتصل النسبة إلى 55% بين الفرنسيين”، وفق النتائج.كما ارتفعت معدلات الثقة بمؤسسات الاتحاد الأوروبي بين المواطنين إلى ما نسبته 42%، مقابل 36% العام الماضي و32% العام الذي سبقه، “وذلك بعد مضي أكثر من عام على الاستفتاء البريطاني حول الخروج من الاتحاد”، كما جاء في نص البيان الصادر عن المفوضية الأوروبية حول الاستطلاع. ورداً على سؤال حول تقيمهم للوضع الاقتصادي الأوروبي، اعتبر 46% من المواطنين الأوروبيين أن الاقتصاد الأوروبي بات الآن أفضل من السابق، واصفين إياه بـ”الجيد”.ويلاحظ الاستطلاع وجود فروق كبيرة بين الدول الأوروبية في هذا المجال، مشيراً إلى أن التوجه كان نحو الارتفاع بشكل عام.أما حول أهم التحديات التي تواجه الاتحاد حالياً، فاعتبر 44% من المواطنين أن الأمر يتعلق بالإرهاب، أما الهجرة فتحتل المكان الثاني، بعد أن كانت تحتل رأس قائمة مصادر قلق الأوروبيين عام 2015.وللمرة الأولى، وجه القائمون على الاستطلاع أسئلة لموطنين من خارج دول الاتحاد حول نظرتهم للتكتل الموحد، فجاءت النتائج شديدة التفاوت، إذ رد 82% من الأشخاص الذين تم سؤالهم في الهند بالقول أن الاتحاد يشكل بالنسبة لهم واحة سلام واستقرار.وعن الرأي نفسه عبر أيضاً 49% من الأتراك، ولكن النسبة انخفضت لدى الروس، إذ لم تتجاوز الـ 33 %.وقد وُجهت الأسئلة لحوالي 11035 مواطناً من خارج دول الاتحاد عبر الهاتف في الفترة الواقعة ما بين 20 و25 شباط/فبراير الماضي.ويصدر الاتحاد الأوروبي نسختين من هذا الاستطلاع في الربيع والخريف من كل عام.