الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ يزداد عدد الأشخاص الذين ينقطعون عن العمل في إجازات مرضية طويلة الأجل (أطول من سنة) بسرعة أقل مما كان عليه الحال في السابق.وخلال الربع الأول من هذا العام ارتفع عددهم بمقدار 000 3 شخص آخر. ولا يمثل هذا الرقم سوى ربع الرقم في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2015.وتقول وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية الاتحادية ماغي دي بلوك ( من الحزب الليبرالي الفلمنكي) ، أن تباطؤ النمو في عدد من هم في إجازة مرضية طويلة الأجل ، هو نتيجة لتدابير اتخذتها الحكومة لإعادة الناس إلى العمل بسرعة أكبر.وفي كل عام، يرتفع عدد من هم في إجازة مرضية طويلة الأجل في بلجيكا. ويوجد حاليا ما يقل قليلا عن 000 370 شخص في سن العمل الذين كانوا في إجازة مرضية لأكثر من عام. ومع ذلك، هناك عدد ينمو الآن بسرعة أقل مما كان عليه.وقالت السيدة دي بلوك للصحفيين: “إنه لأمر جيد أن يكون النمو غير الطبيعي في عدد المرضى على المدى الطويل الذي كان واضحا ًمنذ أكثر من 10 سنوات الآن مستقرا”.وتنتهج الحكومة الاتحادية سياسة جديدة ، تسمى بــ ” العودة للعمل” التي دخلت حيز التنفيذ في العام الماضي.وتساعد هذه التدابير الأشخاص الذين ما زالوا قادرين على العمل على العثور على وظيفة مناسبة لأي قيود قد تكون لديهم نتيجة لمرضهم. وغالباً ما تكون هذه الوظائف بدوام جزئي.ووفقاً لدراسة استقصائية أجراها منتدى المرضى الفلمنكيين ، فإن 4 من أصل 5 أشخاص في إجازة مرضية طويلة الأجل يريدون العمل ،كما سيوفر في نهاية المطاف على مقدمي خدمات التأمين الصحي الكثير من المال.