السبت. ديسمبر 5th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ وفقاً لأرقام صرح بها حاكم مقاطعة فلاندرز الغربية ” كارل ديكالوي” (الحزب الديمقراطي المسيحي) ، والذي كان يرد على سؤال طرحه عليه عضو حزب NVA في مجلس المحافظة. كورت هيمب، فمنذ بداية العام الجاري، تم احتجاز 3،076 مهاجرا غير شرعي في فلاندرز الغربية. وطلب السيد هيمب أرقام عن عدد الأجانب غير الشرعيين المحتجزين هذا العام في ضوء الأنباء التي تفيد بأن السلطات الفرنسية ستفتح مركز استقبال للمهاجرين في بايليول، بالقرب من الحدود البلجيكية في فلاندرز الغربية.خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، تم احتجاز 000 2 شخص من الأجانب غير الشرعيين. وبعد شهرين، ارتفع هذا العدد إلى أكثر من 3000 شخص. ويصل هذا المعدل إلى متوسط 100 شخص في الأسبوع، منذ بداية العام.وارتفعت أرقام الشهرين الماضيين ارتفاعاً طفيفاً في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام حيث تم احتجاز 500 مهاجر غير شرعي شهريا في مايو ويونيو. وتقلصت الأرقام المتعلقة بذلك إلى حد كبير على أرقام عام 2016. وخلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الماضي، احتجز 000 4 مهاجر غير شرعي في فلاندرز الغربية.ووفقا للسيد دي كالوي، فقد فتحت الشرطة القضائية الاتحادية في فلاندرز الغربية 36 تحقيقا في الاتجار بالبشر حتى الآن هذا العام.وقال هيمب في مقابلة مع وكالة الصحافة البلجيكية بلجا : “من آخر أرقام لدينا، يبدو أن هناك زيادة في عدد الأشخاص المحتجزين وفي حالات الاتجار بالبشر”.“هناك قدر كبير من القلق في فلاندرز الغربية أنه مع وجود مركز استقبال قريب جدا من الحدود سيأتي المزيد من المهاجرين إلى الموانئ الفلمنكية الغربية لمحاولة العبور إلى المملكة المتحدة”.وشدد الحاكم ديكالوي في رده على أن جهاز الشرطة يعطي الأولوية لمسألة الهجرة، وتقوم دائرة الشرطة المحلية في آرو إيبر بدوريات على المعابر الحدودية مع فرنسا في هيوفلاند”.