الأثنين. نوفمبر 30th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_على ما يبدو أن هناك أزمة قد تعصف بالعلاقات التجارية مابين بلجيكا وهولندا في القريب العاجل ، الأمر الذي أدى إلى تصاعد الجدل على أشده في مختلف الأروقة السياسية في بلجيكا على خلفية فضيحة البيض الملوث القادم من هولندا.وكانت السلطات المحلية قد أقرت قبل أيام بعلمها بوجود شحنة بيض قادمة من هولندا ملوثة بمبيد حشري معروف علمياً بأثره الضار على الكلى والكبد، وذلك منذ شهر يونيو الماضي.وتمنع القوانين الأوروبية استخدام هذه المادة.وفي هذا الإطار، استدعى البرلمان الفيدرالي كلا من وزير الاقتصاد دوني دي كارم، ووزيرة الصحة ماغي دوبلوك، للمثول أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والزراعية يوم الأربعاء القادم.وترغب اللجنة، في الاستماع لتفسيرات الوزيرين حول ملابسات دخول الشحنة المذكورة إلى البلاد، “لمعرفة أسباب عدم قدرة المعنيين على تفادي الأمر منذ البداية”، حسب كلام رئيس اللجنة جان مارك دوليزيه.وكان وزير الاقتصاد قد ألقى باللائمة، في تصريحات صحفية له اليوم، على هيئة السلامة الغذائية في البلاد، وهي المكلفة مراقبة نوعية المواد الغذائية والمنتجات الزراعية والحيوانية المتواجدة في الأسواق هذا ورغم أن المحلات التجارية قد سحبت شحنة البيض الملوث، إلا أن القضية لا تزال تتفاعل في الأروقة السياسية وأصبحت موضوعاً للسجال بين الفرقاء السياسيين.وقد فتحت النيابة العامة في كل من بلجيكا وهولندا تحقيقاً حول هذا الموضوع. وأعلنت المفوضية الأوروبية أنها لا تستطيع التدخل في المسألة لوجود تحقيقات في دول أعضاء بالتكتل الموحد.