السبت. ديسمبر 5th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ نفت الوكالة الاتحادية لسلامة الأغذية (AFSCA-FAVV) ، علمها بمشكلة مبيد الحشرات فيبرونيل في البيض بالمرة الأولى في منتصف مايو الماضي.واستجابت الوكالة للمطالب التي تقدم بها عضو حزب الخضر الفلمنكي في البرلمان الأوربي في مقابلة سابقة في وسائل الإعلام الفلمنكية .وقالت “كاترين ستراجير” من وكالة AFSCA-FAVV في لقاء على اثير راديو VRT :  “حتى منتصف مايو الماضي ، لم يكن احد في بلجيكا كلها ، قد سمع بعد بقضية الــ فيبرونيل” . وأضافت : “في 15 مايو الماضي ، قام احد منتجي البيض، بأخذ عينة من المنتجات في إطار نظام الضوابط الداخلية كنوع من التفتيش الدوري المعتاد ،وجاءت النتيجة ، باحتمالية وجود مشاكل بسبب زيادة نسبة مبيد الــ فيبرونيل ، فقامت الشركة المعنية بإبلاغ وكالة AFSCA-FAVV ، وأُخضعت الشركة للمساءلة على الفور .وتضيف “ستراجير ” :  “في 2 يونيو تلقينا تقريراً بأن هناك مشكلة في دفعات من منتجات البيض، وبعد فحص العينات الخاصة بهذه الدفعات ، تبين أن الشركة المعنية صاحبة تلك الدفعة ، سجلت مستويات فيبرونيل من 1.2 ملغ / كغ. وهذا أعلى بكثير من الحد المسموح به ، قمنا بحظر تلك الدفعات ، ولم يتم تداولها بالأسواق مع ذلك، تقول السيدة ستراجير أن المزيد من الاختبارات التي أجرتها وكالة AFSCA-FAVV ،أظهرت أن المستويات كانت أقل بكثير. ”في فحوصاتنا لم نسجل نفس المستويات كما في تلك التي تظهر على الوثيقة، التي يتحدثون عنها ، ولم نسجل أي شيء خطير على صحة الناس .وأضافت ،على هذا الأساس واصلنا تحقيقنا ، وسوف نقوم المزيد خلال الاجتماع الاستثنائي يوم الأربعاء للجنة البرلمانية المختارة للتحقيق بشأن هذه القضية