الرئيسية » بلجيكا » تكثيف جهود السلطات البلجيكية للتصدي لإستغلال الأطفال

تكثيف جهود السلطات البلجيكية للتصدي لإستغلال الأطفال

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ تقول السلطات البلجيكية ، أنها كثفت جهودها للتصدي لمسألة استغلال الأطفال في إنتاج المواد الإباحية.وكل من يقوم بتبادل أو نشر افلام أو مواد إباحية تخص الاطفال عبر شبكة الإنترنت سيتم رصده من قبل السلطات الامنية ومنظمات حماية الاطفال البلجيكية ، يتم التعامل معه بكل حزم وقوة وبأقصى سرعة ممكنة .وأدين 71 شخصاً في بلجيكا العام الماضي ، لنشرهم مواد إباحية للأطفال ،وتعد هذه المرة الأولى والتي لم يسبق لها مثيل في بلجيكا ، أن أدين هذا العدد الكبير من الأشخاص بنشر صور إباحية للقصر.ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “دي تايد ” اليوم الثلاثاء، فقد أدين 172 شخصاً آخرين بحيازة مواد إباحية للأطفال في عام 2016 .وكانت أرقام العام الماضي الخاصة بألئك الذي ينشرون مواد اباحية للأطفال في سن المراهقة ضعف تلك التي صدرت في عام 2012 (35)، وأدت إلى إصدار 64 حكماً بالإدانة في عام 2015.ويتعرض المدانون بنشر مواد إباحية للأطفال إلى أحكام بالسجن تتراوح بين 5 و 10 سنوات.جدير بالذكر أن هناك 172 حكم إدانة بحيازة مواد إباحية للأطفال في العام الماضي ، هذا بالمقارنة مع 117 إدانة في عام 2012، 149 في عام 2013، 158 في عام 2014، فقط في عام 2015 كان هناك أكثر من (182) من العام الماضي.وتتراوح أحكام السجن المحكوم بها لتلك الجرائم بين شهر و سنة حبس .في السنوات الأخيرة، تم تكثيف مكافحة المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال ، وهناك تعاون دولي كبير ، وتم تكييف القانون البلجيكي ليتوافق مع توجيهات الاتحاد الأوروبي. والتي من أهم نقطة في تعاملها مع هذه القضية ، هي إيقاف المواقع والصفحات الاباحية على الإنترنت التي تضم الأطفال ، حتى ولو كانت مقرها في الخارج.وتتدخل منظمة Child Focus بدور متزايد في مكافحة إباحية الأطفال ، وتعتبر Child Focus عضو هام في شبكة مكافحة مثل هذه الجرائم الاباحية ضد الاطفال.

شاهد أيضاً

وفيات الكورونا في بلجيكا ضمن الترتيب العالمي

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال مسؤولو الصحة خلال الإحاطة الصحفية يوم الجمعة، إن بلجيكا لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: