الأثنين. نوفمبر 30th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ قرر المدعي العام للمحكمة الابتدائية الناطقة بالفرنسية في بروكسل رفض الدعوى القضائية ضد نائب رئيس الوزراء ديدييه رايندرز ، “لعدم وجود أي إثبات” وفقا لما أعلنه محاميه السيد Didier Matray اليوم الجمعة.منذ أسبوعين ، أعلنت صحيفة دي تيد و إيكو عن فتح تحقيق قضائي حول نائب رئيس الوزراء،ووفقا لهم ذهب ضابط أمن سابق إلى الشرطة القضائية الفيدرالية في أبريل الماضي للإبلاغ عن سلسلة من مزاعم الفساد وغسل الأموال ضد الوزير وبعد بضعة أيام ، كشف مقدم البلاغ عن نفسه للصحف البلجيكية هو نيكولاس أولينز دي شوتين الذي عمل في أمن الدولة من 2007 إلى 2018.وخلال جلسة استماع قال نيكولاس أولينز ان ديديه زايندزر دفع رشاوى خلال المهام والمشتريات العامة،و أشار الرجل ، على وجه الخصوص ، إلى انتقال الشرطة الفيدرالية إلى مركز بروكسل الإداري ، وكازاخيت ، وحالة تمويل في ليبيا،وصرح السيد أولينز دي شوتن لصحيفة دي تيد أنه يريد منع ديدي رايندرز من الوصول إلى منصب مفوض أوروبي ، معتقدًا أن هذا الوضع سيجعل مهام التحقيق في النيابة أكثر صعوبة.

وكالات