الرئيسية » كتاب المدار » خاطري بكلامك الحنون

خاطري بكلامك الحنون

بوشعرة ماجدة :كاتبة واديبة مغريبة

عدت ومعي خبايا قلب كسره الحزن…هناك أشياء خلقت لتبقى حبيسة القلب فقط اشياء لا يمكنني الفضفضة بها والتخفيف عن نفسي منها اشياء لا يشملها قانون الفضفضة لكن هناك اشياء اخرى اتحدت بها لتترك المكان فاض وتريحني من عناء الازدهام …تعددت الاسباب للحزن بحياتي لكن مااصابني كان اقواها واصعبها هو خبر مرضي بداء خبيت يخافه الكبير قبل الصغير مرض طالما سمعناه واقشعر البدن من إسمه.مرض لا يرحم ياخد معه كل من أتاه بالطريق .مرض عجز الاطباء فيه لكن الله سبحانه وتعالى لا يعجزه شيء قادر على شفاء كل مريض.هدا الخبر اخد مني كل شيء كان بحياتي .اخد راحتي وابتسامتي والامل والحلم اخد معه كل شيء ولم يترك سوى جسدا يحاول ان يحاربه ليتخلص من ألمه.تعبت يالله تعبت من طبيب وادوية وتحاليل تعبت يالله من انتظار نتائج ومن راي طبيب وطبيب ياخدك لطبيب أصبحت حياتي مجرد ارقام ومواعيد انتظرها .يالله أخبرك بما يجول في خاطري بما يصعب علي ان اخبر به اقرب شخص لحياتي وهي امي اصبحت اهرب من حظنها وابتعد عنها لكي لا ترى دمعي وحزني ولا تحس بالمي .امي من كنت اتمنى ان احملها واكون تحت قدميها اصبحت هي من تجري لراحتي وتبحت عن سعادتي .امي قلبي يفيض دما ولا استطيع ان ارتمي بحضنك لكي اشكي همي وابكي حتى انام واصحى خالية من هموم اتقلت كاهلي.امي كم تمنيت ان تعود بي السنين لصغري واطرق بابك لكي تمسحي دمعي وتطبطب على خاطري بكلامك الحنون.امي تعبت من الالم والخوف بسببها كل يوم في نص الليل اصحى والدمعة بعيني.امي هناك امور تكاترت بداخلي واحزنتني ولا استطيع ان اخرجها من داخلي لارتاح منها لا استطيع الفضفضة بامور كتمتها امور اوجعتني ومازالت تحفر بأظافرها بقلبي .امي سامحيني ادا غبت يوما …امي التمسي لي العذر ادا رايتني يوما شاحبة الوجه حزينة و اعصابي مشدودة .او اتصلت ولم ارد قد اكون منهكة وغير قادرة على الحركة .التمسي لي العذر ادا لم ابتسم في وجهك الحنون وان مررت دون ان اراك قد اكون ياامي في عالم اخر مليئا باالالم والحزن.امي أحبك

شاهد أيضاً

مرّة ثانية.. عن العسكرتاريا والسلطة

رياض حسن محرم شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تحدثت سابقا عن تغول الجيش فى كيان السلطة …

%d مدونون معجبون بهذه: