الخميس. ديسمبر 3rd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أعلن مصدر قضائي إسباني أنه من المتوقع أن تعلن المحكمة الإسبانية العليا، يوم الاثنين، قولها الفصل بشأن محاكمة القادة الانفصاليين  الكتالونيين، في حكم قد يعيد إذكاء التوترات حول الانفصال، والتي دفعت البلاد للغرق في أسوأ أزمة سياسية واجهتها إسبانيا منذ عقود.ويواجه اثنا عشر زعيماً وسياسياً كتالونياً اتهامات شتى لدورهم في تنظيم استفتاء على استقلال الإقليم عام 2017 تعتبره مدريد غير قانوني، وإعلان استقلال قصير الأجل حينها.وستحدد المحاكمة إن كان هؤلاء القادة سيبقون في السجن، حيث يسعى المدعي العام لاستصدار أحكام بالسجن تصل إلى 25 عاماً بتهم التمرد وإساءة استغلال المال العام.وتضع هذه المحاكمة استقرار إسبانيا ومستقبل حركة الانفصال وصورة الإقليم والحكومة المركزية في الخارج على المحك، خاصة أن توقيت صدور الحكم، فيما لو صدر الاثنين، سيكون قريباً من موعد الانتخابات العامة الإسبانية في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر، وهي رابع انتخابات خلال أربع سنوات.

يورونيوز