تحالف إيطالي امريكي على خلفية زيارة ترامب

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_وصف الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا، الولايات المتحدة الأمريكية بأنها “حليف مخلص”، معربا عن “الأمل بخطوات مشتركة معها لأجل الاستقرار في منطقة المتوسط”.وفي كلمته خلال حفل الاستقبال الذي أقيم على شرفه من قبل نظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، مساء أمس، قال الرئيس ماتاريلا، إن “المساهمة التي قدمتها الولايات المتحدة في تحرير أوروبا من الفاشية ـ النازية لا تقدر بثمن”، وأن “امتنان إيطاليا وأوروبا تجاه الشعب الأمريكي خالد”، فـ”نحن جزء من مجتمع ذي قيم ومبادئ”.وأضاف الرئيس الإيطالي “إن القيادة في العالم الحر التي تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية بمسؤولية، لا سيما من خلال دفعها لإنشاء الأمم المتحدة، شهدت مساهمة إيطاليا المقتنعة بالسلام والأمن الدوليين”، وذلك “كما حدث مؤخراً في أفغانستان، العراق، البلقان، القرن والساحل الإفريقيين”،  وذلك “في إطار التحالف الدولي المناهض لتنظيم (داعش)، وضد الإرهاب العابر للحدود الوطنية”.وشدد رئيس الدولة الإيطالية على أن “واشنطن وروما، واجهتا معاً كحليفتين مخلصتين، تحديات عالمية تتغير باستمرار”، واليوم “تطالب منطقة المتوسط​​، الشرق الأوسط، القارة الأفريقية باهتمام ذا أولوية من إيطاليا”. واختتم بالقول إنه “في هذه المناطق، يمكن للولايات المتحدة وإيطاليا اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الاستقرار والسلام”.وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الإيطالي سيرجو ماتّاريلا، بـ”الرجل المميّز الذي يؤكد الأواصر القوية التي تربط بين شعبينا”.وفي كلمته خلال حفل الاستقبال الذي أقيم على شرف الرئيس الإيطالي في البيت الأبيض، مساء أمس، قال ترامب إن “الرئيس ماتاريلا أدرك ماهية مؤتمراتنا الصحفية: كل سؤال مثل طلقة نارية”.هذا وقد تميّز المؤتمر الصحافي أمس في المكتب البيضوي، إضافة الى مدته الطويلة على غير المعتاد (حوالي 40 دقيقة)، بـ”رشقات” من أسئلة الصحفيين المباشرة، وبشكل وحشي تقريبًا تجاه ترامب، الذي أجاب أيضًا بطريقة مباشرة وحازمة.وأشاد الرئيس الأمريكي بنظيره ماتاريلا، باعتباره “شخصية مؤثرة للغاية”، وكذلك “رجل متميز جداً”، إنه “بطل في مجال مكافحة المافيا والفساد”، والذي “تمكن من إعادة تأكيد الروابط القوية بين شعبينا”.كما أشاد ترامب خلال حفل الاستقبال، بالمساهمة الإيطالية في مجال الثقافة العالمية والفن والموسيقى، ولا سيما نجاحات الأمريكيين ذوي الأصول الإيطالية، الذين صاغوا مصير الولايات المتحدة، والذين أدّوا الخدمة العسكرية أيضًا في جميع الحروب.واستشهد ترامب بعباقرة عصر النهضة، مغني الأوبرا بافاروتّي، رائد عالم الموضة فيرساتشي، فيراري، حتى المغني فرانك سيناترا، مزيج رائع انهاه بآلام كريستوفر كولومبوس، الذي يبدي له الكره بعض نشطاء هذه الأيام، الذين يرغبون بإلغاء يوم كولومبوس كعطلة رسمية.وخلص ترامب هاتفاً: “سيبقى يوم كولومبوس بالنسبة لي خالداً إلى الأبد”، الأمر الذي أثار حفاوة تجاهه في قاعة الجناح الشرقي، للبيت الأبيض

آكي

Previous post ملايين المسافرين استخدموا القطارات فائقة السرعة هذا الصيف في أوروبا
Next post واحد من بين 5 بلجيكيين يقع بالفعل تحت خط الفقر
%d مدونون معجبون بهذه: