عدم مسؤولية رئيس الوزراء الإيطالي بقضية فساد

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_  قالت الحكومة الإيطالية إن رئيس الوزراء جوزيبّي كونتي لا علاقة له بقضية الفساد المالي لشركة (Retelit) قبل توليه رئاسة الوزراء.واضافت مذكرة لرئاسة مجلس الوزراء، أنه فيما يتعلق بالمقال المنشور في صحيفة (فاينانشال تايمز)، “في بداية شهر أيار/مايو 2018، تم تكليف كونتي الذي كان آنذاك من قبل شركة (فيبر 4.0) بكتابة تقييم حول ممارسة محتملة من الحكومة لصلاحياتها فيما يتعلق بشركة (Retelit)”. وأوضحت المذكرة الصادر الاثنين، أنه “في ذلك الوقت، من الواضح أنه لم يكن من الممكن أن يتخيل أحد أنه بعد بضعة أسابيع، ستتم دعوة الحكومة التي يرأسها كونتي نفسه، للحكم في القضية التي كان قد أعرب عن رأيه فيها على وجه التحديد”.وفقًا لمصادر مقربة، فإن “رئيس الوزراء جوزيبي كونتي هادئ للغاية بشأن ما نشرته الصحيفة حول صندوق استثمار مدعوم من الفاتيكان، يمثل محور دراسة استقصائية في قضية فساد مالي يرتبط بعمله قبل أن يصبح رئيس وزراء”.وتابع البيان أنه “لتجنب أي تضارب محتمل في المصالح، امتنع الرئيس كونتي أيضًا عن التصويت رسميًا على أي قرار يتعلق بممارسة السلطة الذهبية”، من جانب الحكومة. “وعلى وجه الخصوص، لم يشارك بإجتماع مجلس الوزراء في 7 حزيران/يونيو 2018 الذي تم خلاله التداول في ممارسة الصلاحيات المذكورة”، ممتنعاً رسمياً عن إجراء أي تقييم”.وأردفت المذكرة، “كما تجدر الإشارة إلى أنه في تلك المناسبة، كان الرئيس كونتي يشارك بقمة مجموعة السبع في كندا”، وبالتالي “لا يوجد أي تضارب في المصالح، وهو خطر كانت قد أبدت خشيها منه بعض الصحف في ذلك الوقت أصلاً”.وخلصت مذكرة رئاسة الوزراء الى القول إنه “بالنسبة للوقائع الجديدة التي نشرتها (فاينانشال تايمز)، فأن كونتي قد أعطى رأياً قانونياً فقط، ولم يكن يدرك أو أن يتوجب عليه معرفة حقيقة أن بعض المستثمرين يرتبطون بصندوق استثمار مدعوم من الفاتيكان، يمثل محور التحقيق اليوم”.

آكي

Previous post ملاسنات وردح إعلامي بين ريهام سعيد وجورج قرداحي
Next post الناتو مستمر بمحاربة الإرهاب
%d مدونون معجبون بهذه: