هولندا تعيش أوقاتاً صعبة

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_نمر بأوقات صعبة، بالنسبة للبلد، وللحزب، و بالنسبة لي شخصيا، وأيضاً بالنسبة للهولنديين. هذا لم ينتهي بعد، وسوف يستمر لفترة من الوقت.”بهذا التحذير، بدأ رئيس الوزراء مارك روتا خطابه ليلة البارحة في مؤتمر لأعضاء حزب VVD في أرنهيم. وذلك في إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة وما زالت ستتخذها لمعالجة مشاكل النيتروجين.بالنسبة إلى روتا، لا يكمن الألم في خفض السرعة القصوى من 130 إلى 100 على الطرق السريعة.لكن الألم هو مشاهد الإحتجاجات في Malieveld بدانهاخ، حيث أن الكثير من المزارعين والبنائين يشعرون بأنهم مضطرون للذهاب إلى هناك”.و حسب رئيس الوزراء، فإن ذلك يدل على أن الحكومة قد فشلت في إقناع الناس حول لماذا ولمن نفعل ذلك.
الوضع يتخطى أزمة النيتروجين:
وقال روتا إن حزب VVD يجب ألا يهرب من القرارات التي قد تؤدي إلى تراجع شعبيته. لدى الحكومة المزيد من التدابير للحد من النيتروجين في الطبيعة. وقال روتا لأعضاء حزبه “لن تحبوا كل شيء، لكن إذا خرجنا إلى الشوارع لشرح سبب قيامنا بذلك، فأنا مقتنع بأننا سنستعيد ثقة الناخبين في انتخابات 2021”. وأكد زعيم حزب VVD ديكهوف في وقت سابق أن حزبه قام بما يكفي ليكون موضع فخر. إنه يعتقد، مثل روتا، أن حزب VVD يجب ألا يهرب من الإجراءات الصعبة، على الرغم من أنه “شعر بخيبة أمل” لقرار مجلس الدولة، الذي أنهى سياسة النيتروجين الحالية وأجبر الحكومة على اتخاذ تدابير صارمة.ولكن من المبادئ الليبرالية اللطيفة، كما يقول ديكهوف، أن الناس يمكنهم اللجوء إلى المحاكم لإلقاء اللوم على الحكومة.إنه يعتقد أن الحكومة كان يجب أن تكون أفضل استعدادًا. 
هولندا اليوم

Previous post المستثمرين الدوليين يتوجهون نحو بلجيكا
Next post إضراب لمعلمي المدارس الابتدائية والثانوية في هولندا
%d مدونون معجبون بهذه: