رونالدو يبكي دائماً

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ كشف النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو، عن بعض تفاصيل حياته الصعبة عندما اضطر لترك عائلته بعمر 11 عاما، والسفر إلى العاصمة البرتغالية لشبونة لاحتراف كرة القدم. وكتب رونالدو في موقع “ذا بلايرز تريبيون”، أجزاء من سيرة حياته، كشف فيها معاناته عندما ترك جزيرة ماديرا التي ترعرع فيها، وذهب إلى العاصمة للعب مع فريق سبورتينغ لشبونة.وقال هداف نادي ريال مدريد الحالي، “كان ذلك أصعب وقت في حياتي”، كما قال إنه كان يبكي كل ليلة بسبب المعاناة من الوحدة والاشتياق لوالديه.وأضاف النجم البرتغالي: “من الجنون التفكير بالأمر الآن، ابني كرستيانو جونيور عمره 7 أعوام، تخيل لو إنني أعددت له حقيبة السفر وأرسلته إلى باريس أو لندن.. يبدو الأمر مستحيلا، وأنا متأكد أن الأمر كان مستحيلا أيضا على والدي وقتها”.وأكد رونالدو أن الأمر كان صعبا جدا، لأنه لم يعرف أي شخص هناك، فشعر بوحدة قاسية، ولم تستطع عائلته زيارته إلا مرة كل 4 أشهر، بسبب تكاليف السفر من ماديرا إلى لشبونة.وقال رونالدو: “كرة القدم أبقت الأمل لدي، كنت أعلم أنني أستطيع اللعب بطريقة لا يستطيعها زملائي في الأكاديمية”.

سكاي نيوز عربية

3 thoughts on “رونالدو يبكي دائماً

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is essentially a game where you can do anything you want. sl is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these second life articles and blogs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post مئات الملايين تكاليف إنقاذ حياة الروهينغا
Next post الاتحادات الوطنية الإفريقية تتعرض لعقوبات من الفيفا
%d مدونون معجبون بهذه: