صفقة بريطانية مع أمريكا تفرج عن جوليان أسانج

Read Time:1 Minute, 38 Second

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_قال موقع “ويكيليكس” إن السلطات البريطانية أفرجت الإثنين 24 يونيو/حزيران 2024، عن مؤسس الموقع جوليان أسانج وغادر المملكة المتحدة جواً.

وأوضح الموقع، في بيان، أن الإفراج تم في إطار اتفاق مع القضاء الأمريكي يسمح له بالعودة إلى وطنه أستراليا، بعد إظهار وثائق محكمة أن أسانج سيقر، الأربعاء 26 يونيو/حزيران 2024، بأنه مذنب فيما يتعلق بانتهاك قانون التجسس الأمريكي.

وأشار إلى أن “ذلك جاء نتيجة لحملة عالمية شارك فيها منظمون على مستوى القواعد الشعبية وناشطون في مجال حرية الصحافة ومشرعون وقادة من مختلف الأطياف السياسية وصولاً إلى الأمم المتحدة”.

ووافق أسانج (52 عاماً)، بحسب رويترز على الإقرار بالذنب في تهمة جنائية واحدة بالتآمر للحصول على وثائق سرية خاصة بالدفاع الوطني الأمريكي ونشرها، بحسب ملفات أودعت في المحكمة الجزئية الأمريكية لجزر ماريانا الشمالية.

ومن المقرر الحكم عليه بالسجن 62 شهراً، قضاها بالفعل، في جلسة استماع في جزيرة سايبان، الواقعة في المحيط الهادي حيث اختارها أسانج بسبب معارضته للسفر إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة ولقربها من أستراليا.

ويضغط القادة الأستراليون على إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لإسقاط القضية الجنائية منذ سنوات، فيما سيعود أسانج إلى أستراليا بعد جلسة الاستماع في جزيرة سايبان.

ونشر موقع ويكيليكس في عام 2010 مئات الآلاف من الوثائق العسكرية الأمريكية السرية حول حروب الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق، في أكبر اختراق أمني من نوعه في التاريخ العسكري الأمريكي، إلى جانب مجموعات من البرقيات الدبلوماسية.

وكان أسانج أُدين خلال عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشأن نشر موقع ويكيليكس الوثائق السرية، التي سربتها محللة المخابرات العسكرية الأمريكية السابقة تشيلسي مانينج وخضعت للمحاكمة أيضاً بموجب قانون التجسس.

وفي يناير 2021، قال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، إن الأسترالي جوليان أسانج مؤسس موقع “ويكيليكس” ستكون “له حرية العودة إلى الوطن” بمجرد الانتهاء من الطعون القضائية ضده.

وأوضح موريسون وفي تصريحات صحفية، “حسناً، نظام العدالة يمضي في مساره ونحن لسنا طرفاً في المسألة، ومثل أي أسترالي، يتم تقديم الدعم القنصلي له، وإذا رُفض الطعن، كما تعلمون، فبالتأكيد سيكون قادراً على العودة إلى أستراليا مثل أي أسترالي آخر”.

أوروبا بالعربي

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post مخاوف ماكرون من برنامجي اليمين واليسار المتطرفين في البلاد
Next post الهيمنة الأمريكية والحرب على غزة.. كيف تصنع الوفرة في أمريكا الجوع في بلادنا؟